الإثنين , سبتمبر 21 2020

أبو الغيط يعلن تأييده للوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة الخليجية

أعرب الآمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عن تأييده للتحركات التي يقوم بها أمير الكويت للتعامل مع الأزمة التي أدت إلى إعلان عدة دول عربية قطع علاقاتها مع دولة قطر.

وبحسب بيان صادر عن جامعة الدول العربية، فقد تلقى أبو الغيط اتصالا هاتفيا يوم الاثنين من النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، أطلعه فيه علي تطورات التحرك الذي يقوده امير دولة الكويت لانهاء الخلاف الحالي.
وأبلغ أبو الغيط الصباح تثمينه للجهد الكويتي وتأييده له، معتبرا أن “ما يقوم به أمير الكويت يمثل كل العرب وليس فقط مجلس التعاون الخليجي”، بحسب نص البيان.
وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن تكلل الجهود بالنجاح، وأن يتم التوافق على أرضية مقبولة لحل الخلافات، تحقق مصالح جميع الأطراف، من خلال إقامة علاقات سليمة تتأسس على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي طرف، وتفعيل مبادئ الحوار واحترام الخيارات السياسية لكل الدول والتمسك بميثاق جامعة الدول العربية بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف، بحسب البيان.
يذكر، أن السعودية والبحرين والإمارات ومصر أعلنت فجر الاثنين 5 حزيران/يونيو عن قطع العلاقات مع قطر، واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة. وفي وقت لاحق أعلنت بعض الدول العربية والإسلامية الأخرى عن قطع العلاقات مع قطر، كما قام الأردن وعدة دول أخرى بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع قطر.
وأعربت قطر عن أسفها لقرار دول الجوار قطع العلاقات معها، ورفضت كل الاتهامات بشأن دعم الإرهاب.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: