الأحد , سبتمبر 20 2020

قال لها ………. للشاعرة العزيزة/ رياد صعابنة

ذات مساء قال لها :
اكتبي لكي تقتليني بنبضك
اكتبي لتضيئي عمر القصيد
بحرفها الشامخ
كشموخ جبهتك العالية
اكتبي كغيمة باقية لتمطر
ابداعا وجمالا وروعة
اكتبي كملكة تتسربل
من بين أصابعها
اصالة الينابيع
ورائحة الأزهار الجبلية
اكتبي كي تستدرجي
الشمس من كهفها
يا من تنهل وتنحدر من غابات
الأساطير القديمة
بكامل حضورك المذهل الحاضر
من الوريد إلى الوريد
اكتبي أيتها السماوية روحا
وقلبا ووجدانا
فأنت فوق اللغة والشعر والتشبيه
وفوق كل الكلام
بل انت ابنة الأصالة
وقمر فلسطين المتألق
أكتبي بعينيك اللتين
يشبهان دوحتين غناءتين
اكتب بوجهك فهو
المجال الحيوي للقصيد
اكتبي فقتيل حرفك حي ..
وحي لا يقرؤك
هو ميت على قيد الحياة ..
R…M

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: