الأربعاء , سبتمبر 23 2020

كانت أمي قليلة الكلام ….مقطع شعري للشاعر سامي سعد

كانت أمي قليلة الكلام 
لكن دموعها
كانت تملأ الصمت 
وأطباق الطعام
شربنا حليباّ ودموع ، 
ومن حينها
 لم نظمأ أبداّ….

في أيام كانون الباردة
كنا نلتصق بقلبها 
قلبها 
 الذي كان يمور كجمرة…..

في عامها السبعين 
ظل وجهها
يتورد من الخجل 
كعذراء باغتها الحب ، 
وكان الله
 يخجل أن يرد لها دعاء…..

أفتدتني بنفسها 
ثلاث مرات
وأنا : 
عجزت أن أفتديها 
ولو مرة واحده
أمي قلب ، 
 وأنا محض صرخة……..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: