الجمعة , سبتمبر 18 2020

المارقونَ …..قصيده للشاعر حكمت الجاسم

المارقونَ ..
زرعوا ألغامَهُم في ذاكرتِنا 
 ومضوا إلى حتفِهم ” بانتِشاء “

2
عاثوا سواداً في بياضِنا الكُليّ
خمّت فينا كلّ أشكالِ الطَزاجةِ  ..

المؤمنونَ الجُدُد 
قَتَلةُ الحَمام ..
تغوّطوا في رواياتِ الأدبِ العالمي 
قَتلُوا ” انطونيوا غالا ” ردّةً ..
زيّفوا عن عمدٍ كلَّ دفاتر ” الولهِ التركيّ ” ..
أسروا ” أديسون ” داخلَ مصباحِهِ 
وفازوا في العتمة الكليّةِ 
 ِبالحورِ العِين !

خسئوا ..
إنّما الجَنّة لعباد اللهِ المُخلصِين 
الذين 
( إذا خاطبَهم الجاهلون قالوا سلاما )
 ( أولئكَ حقاً هم المُتّقين )

نحنُ الذين نموتُ بالقوانينِ الفاسدات 
نُذبَحُ اليومَ خطيئةً
 [ على شريعةِ السكين ]

3
المارقونَ ..
بالوا على جُثثِ هزيمتِنا 
ضاحكِين  ..

لم يعلموا أنّا نحبّ اللهٙ
وأنّا حينٕ نموتُ
ينحني الضوءُ أمامَ هاماتِنا 
 ويأخذُ عن فجيعتِنا [ دروسَ الكبرياء ].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: