الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

خفيفة .. ربما……قصيده للشاعر جواد الشلال

.
أقتربت من شق صغير في باب ابليس
الرجيم
وجدت قصاصة مهملة … قرأت بها
حدقوا … ايها المجانين
بمؤخرات النساء
انهشوا … التفاح
باظافركم
حناجركم
راحتي ايديكم
ناموا سكارى … ليستقظ الفجر مبكرا

قصاصة اخرى … محروقة من طرفها المشع

هنيأ لكم ضيق الكون
رغم سعته
ايها المخبولين ….
لماذا …. لاتنظرون الى الجرم الاكبر
..
على الوجه الثاتي … غير المحروق
قرات … بخط واضح
انا زعيم الخطوبين
طاووس الخطباء
سأنام هانئا
تركت لكم …. الكثير من روحي
انتم تحافظون عليها ………… كثيرا
شكرا لكم …
اولادي البررة ..
..

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: