الخميس , أكتوبر 1 2020

الى زائرتي ………. للشاعر/ هيثم أبو ربيع

( إلـــى زائرتـــي )
اقتربتْ من سيفِ الملحمــَهْ 
يا لذةَ البركان .. يا مجرمَــهْ
زحلقتْ على عتبـاتِ بابــــي
تسلقاً إلى لحيتــي الملهَمَــهْ
أيا عاريةَ الهوى عن عطشى
يصبو في فمه لكي يقضمــَهْ
شعرها المنفوش كــــالحريرِ 
خــصلاته لا تعرفُ اللمْلَمــــه ْ
انزعي اشواك قميصـكِ عني
فالنهدُ جنةٌ كان فاكهةُ فمَــــهْ
نكهــــة الحـــب .. أنا جنّـــيٌ 
إن قامَتْ في عهدي ميتمَـــه
أيا زائـــرة الليـل قللّي اللــوم 
فالنهد لا دين له ولا ترجمَـــهْ
أيا زائرتي إياكِ أن تهربـــــي
فإنك لحني وناري المغرمــــَهْ
من أنت؟ وما شفتيــــك؟ إن 
قهقهتْ رياحي ولذتي الملجَمَهْ 
لم نعرفُ الحـب في عقيدتــهِ
وما حلل القديــرُ وما حـرمـــهْ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: