الإثنين , نوفمبر 23 2020

عبد الفتاح دياب يكتب : من يأخذُ نصفَ عمري

من يأخذُ نصفَ عمري ويُعيدُني إلى جاهليّتي الأولى؟!

إلى أسئلتي الساذجة كانت نصفُ إجابةٍ تُسمنُ وتُغني من فضولٍ ! ا

لآن صارت الأسئلة غرباناً تنعقْ والإجابات دربٌ من عبثْ

من يأخذ نصفَ عمري ويُعيد لي قلباً لم يمسسه الضُر

أبوح بمشاعري في الصباح دون أن أجلد نفسي مائة جلدةٍ في الليل

من يأخذ نصف عمري ويُعيدني إلى أول لهفةٍ ؟!

لأول دهشةٍ أول مرة دقّ فيها القلب أول هجرة من البيت إلى المدرسة

وخلفي أمي تمسح دمعةً من يأخذ عمري بأكمله

ويعطيني دقيقةً من الطفلِ الذي كبُر فجأة ؟! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: