الأحد , سبتمبر 27 2020

لا…تسأليني … للشاعر : جاسم الجدادي

لا…تسأليني!

وعن الشعر
لاتسأليني
قصائدي مصفدة
حروفي ترجمُها
الشهب
كلما ذكرتك

بين الحين
والحين

البحر الوافر
لم يعد
مفاعلتن مفاعلتن
فعول
ربما يكون
صوتك
وتاء التأنيث
بدلا عنه
وكذلكَ شَعرك
الطويل
خمسون من
عمري مضت
كما ضاعت ليالي
الجاهلية
ما عدت في
دُنيا عشقك
أوراقاً
نديا
وأنتِ لا زلتِ
هناك
تنتظرينَ مدافع
الأنتظار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: