الخميس , سبتمبر 24 2020

تأجيل محاكمة 22 إرهابياً فى “أحداث السيدة زينب” لـ 20 فبراير

كتب: أحمد القطرى

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الخميس، أولى جلسات محاكمة 22 متهماً منهم 15 هاربا في قضية مقاومة السلطات واستعراض القوة والتلويح بالعنف أمام المجني عليهم من أهالي شارع السلخانة بالسيدة زينب، وذلك في القضية المعروفة بعنف وشغب السيدة زينب والمقيدة برقم 10022 لسنة 2015 جنايات السيدة زينب، لجلسة 20 فبراير الجاري، لسماع أقوال الشهود.
وصدر القرار برئاسة المستشار فتحي بيومي وعضوية المستشارين أسامة عبد الظاهر وخالد الهادي وأمانة سر أحمد جاد وأحمد رضا.
وبدأت الجلسة بعد أن اودع المتهمون قفص الاتهام وأثبت حضورهم ودفاعهم، ثم تلا ممثل النيابة العامة أمر الاحالة مؤكدا أن المتهمين وهم: “كريم سيد داش ” محبوس، و”كريم داش محمد” هارب، و”يوسف داش عاشور” هارب، و”محمد سيد داش” هارب، و”سيدة رمضان سالم” محبوسة، و”سيد إمام على” محبوس، و”سماح عاطف حسن” محبوسة، و”سيد داش محمد” هارب، و”محمد داش محمد” هارب، و”سيد إبراهيم سيد” هارب، و”محمد سيد إمام” هارب، و”فرح محمد أحمد” هارب، و”زينهم فرح محمد” هارب، و”إسلام عاطف حسن” هارب، و”بثينة طارق نصحى” هاربة، و” نصرة رمضان سالم” هاربة، و”أمينة محمد داش” هاربة، و”فايزة محمد داش” هاربة، و”ماجدة داش” محبوسة، و”خضرة رمضان سالم” هاربة، و”كريمة إبراهيم سالم” هاربة. استعراضوا القوة والتلويح بالعنف امام أهالي شارع السلخانة ومنطقة السيدة زينب وقاموا بإطلاق وابلا من الاعيرة النارية في الهواء وزجاجات فارغة وحجارة ما ادي إلى ترويع المواطنين وتكدير أمنهم وسكينتهم واقلق راحتهم وأحرزوا أسلحة نارية من بندقية الية ومسدس وفرد خرطوش وحازوا ذخائر لتلك الأسلحة وهو ما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، كما انهم استعملوا القوة والعنف مع أحد الموظفيين العموميين وهم كل من النقيب أحمد نعمان عبد العزيز والنقيب عمرو محمود السيد والنقيب أحمد محمد سليم الجمال ” معاوني مباحث قسم شرطة السيدة زينب ” والرقيب اشرف صبحي عبد المجيد، بان قاموا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية صوبهم من الأسلحة النارية الموجودة بحوزتهم وإلقاء الزجاجات الفارغة والحجارة عليهم ما ادي إلى إصابة بعضهم بالاصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.
ووجهت النيابة للمتهمين تهم إتلاف سيارة خاصة بهيئة الشرطة المدنية عمدا لإعاقة رجال الأمن في أداء عملهم وإلقاء القبض عليهم ثم سأل القاضي المتهمون عن التهم المنسوبة إليهم من النيابة العامة فانكروها جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: