السبت , نوفمبر 28 2020

وزير الداخلية: إرهابيو سيناء لن يفلتوا وسينالوا العقاب الذي يستحقونه

عقد اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، أمس، اجتماعاً مع عددٍ من مساعدي الوزير والقيادات الأمنية لبحث تعزيز الإجراءات الأمنية بشمال سيناء.

وفي بداية الاجتماع نعى السيد شهداء الوطن وتقدم بخالص عزائه لأسرهم، ووجه بتوفير كافة أوجه الرعاية والاهتمام بأسر الشهداء.

وأكد وزير الداخلية أن هؤلاء الإرهابيين لن يفلتوا بفعلتهم وسينالون عقاباً يستحقونه، مثمنا حجم الجهود والتضحيات التي يقدمها رجال الشرطة والقوات المسلحة الذين يضربون كل يوم المثل في البطولة والتضحية من أجل مواجهة قوى الشر والإرهاب، مؤكدين على وطنيتهم وانتمائهم لتراب هذا الوطن بتلك التضحيات.

واستعرض وزير الداخلية ظروف وملابسات الحادث الإرهابي الأخير الذي وقع في سيناء مع القيادات، والنتائج المستخلصة منه والتي تضمن عدم تكرار وقوعه مرة أخرى.

وطالب وزير الداخلية برفع معدلات الأداء بصورة مستمرة، بما يسهم في تطوير المنظومة الأمنية ويتفق مع الظروف والمتغيرات على الساحتين الداخلية والخارجية وتداعياتها الأمنية، وفق خطط أمنية مدروسة وأساليب مستحدثة قادرة على أداء متطلبات العمل الأمني وفق منظور متطور.

وأشاد الوزير بالروح المعنوية المرتفعة للقوات وبحجم إدراكهم للمخاطر المتواجدة على الساحة، والإصرار على تحمل المسؤولية من منطلق إيمانهم بالعقيدة الأمنية، وأكد أن الوزارة ستتخذ العديد من التدابير والإجراءات والدفع بالتعزيزات الأمنية والدعم اللوجستي لشمال سيناء، وذلك بالتنسيق والتعاون الكامل مع القوات المسلحة، وبما يضمن فرض سيطرة أمنية محكمة على كافة أرجائها.

ووجه وزير الداخلية بتكثيف الحملات بشكل مستمر لاستهداف العناصر الإرهابية والخطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: