الجمعة , سبتمبر 25 2020

رِفْـقا أيُّها الليلْ ……….. للشاعرة/ لطيفة الأعكل

” رِفْـقا أيُّها الليلْ..”

مابالك ياليل تُعاندُنيْ 

تُصارع.. تُسابقْ الرّياحْ

تُسْدل سٓتائِرك السّوداءْ 

تٓخْتال في ثوبْ العتمهْ 

أتوهْ بينٓ دروبكْ
عٓمْياء لا أُبْصرْ الطريقْ 
لاعُكازْ أتّكيء عليهْ
ولا بٓصِيص نور يُضيءْ
أتعثر في الأشواكْ..
………
رفْـقاأيّهاالليلْ
تٓمٓهّلْ قليلا لأعلمْ.. 
أيّ سِرّ تُخْفيه عنيْ
وأيّ ثأر لك عنديْ 
تُؤرق أحداق نوميْ 
تُشْعِل حٓطٓب حُزنيْ
تٓشْحذ ذاكرة سهاديْ
تٓشُقّ قميص لٓهْفٓـتيْ
أحْمل أنْفاس خٓجليْ
أُرتّق اَهاتْ أشْواقيْ
وعلىْ رمْل البحرْ 
تٓهالك جٓسٓديْ
كيف أُلملم أشْلائيْ ..!؟ 
………
حـٓرّ واختناقْ..
 لا هواءْ ولا إنعتاقْ 
والبحرْ..
البحر عاشقْ …
عازم على الإغواءْ 
يٓتحرّش بيْ
يٓكاد يجْرفنيْ 
يـٓسْتدْرجنيْ
للْغوص في الأعْماقْ
وأنالاأُحْسنْ العومْ 
تٓحْت الماءْ
والبحر مُصِرّ.. أن أغرقْ
بينٓ الّلؤْلؤ والمحارْ .. 
تٓلاطٓمني الأمْواجْ
لا لوْح يطْفو فوق الماءْ
لا شِـراع يحْملنيْ
ولا قـارب نجاهْ
اِنْكسرالمْجذافْ ..
فـيا بحر رفـقاْ ..
 ويا ليل مهلا .. مهلاْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: