الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

الجيش الجزائري يقضي على 4 مسلحين جنوبي البلاد

قتلت قوات الجيش الجزائري الأحد 20 مارس أربعة مسلحين قرب منشأة للغاز في الخريشبة بين منطقتي المنيعة وعين صالح جنوبي الجزائر.

وذكرت مصادر عسكرية محلية، أن وحدات من الجيش نجحت في قتل 4 مسلحين في منطقة قريبة من منشأة الغاز التي كان “الإرهابيون” استهدفوها بقذائف يدوية الجمعة 19 مارس   الماضي.

 ويرجح أن يكون المسلحون الأربعة يمثلون المجموعة ذاتها التي هاجمت منشأة الغاز، واسترجعت القوات كمية من الأسلحة كانت بحوزة المسلحين.

وكان إرهابيان اثنان هاجما، فجر الجمعة منشأة الغاز، وأطلقا قذائف محلية الصنع، لكنها سقطت قرب برج المراقبة الخاص بالمنشأة، دون أن تحدث أيّ خسائر بشرية أو مادية.

وأعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب مسؤوليته عن العديد من الهجمات في شمال وغرب أفريقيا في الفترة الأخيرة منها هجوم على منتجع في ساحل العاج الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل 18 شخصا.

وقال التنظيم: “الهجوم انتقام من حملة فرنسا على مسلمين في منطقة الساحل”.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، ضبط مدفع رشاش مضاد للطائرات من صنع روسي في منطقة “وادي سوف”، إضافة إلى كمية من الذخيرة.

ويرجح أن يكون هذا الرشاش ضمن الأسلحة الثقيلة التي كانت في حوزة المسلحين الثلاثة الذين قتلتهم القوات الجزائرية، قبل أسبوع في منطقة واد سوف، وكان بحوزتهم ترسانة أسلحة أبرزها، 6 صواريخ “ستينغر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: