“فاطمة الرميحي”: 13 فيلما تمثل مؤسسة الدوحة في مهرجان كان الدولي 
 
كتب : علي عليوه 

عبرت الرئيسة التتفيذية لمؤسسة الدوحة للافلام فاطمة الرميحي  عن سعادتها الغامرة بوجود 13 فيلما ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان السينمائي الدولي في دورته السادسة والسبعين التي تتواصل هنا في مدينة كان جنوب فرنسا . 
 
واشارت فاطمة الرميحي الي ان هناك ثلاثة فرص للفوز بالسعفة الذهبية من خلال ثلاثة افلام في المسابقة الرسمية قامت مؤسسة الدوحة للافلام بدعهما انتاجيا . 
 
وقالت الرميحي ان الحضور المكثف لم يكن وليد الصدفة بل هو حصاد جهد يتواصل علي مدار العام يتم من خلاله قراءة العديد من السيناريوهات والمشاريع في ذاته يتم تطوير الكثير من العلاقات من كافة القطاعات المعنية بصناعة السبنما العالمية .
 
 وان اغلب الذين نشاركهم التعاون هم نتاج تعاون يتواصل عبر مهرجاناتنا ومن بينها اجيال والورش التي تتواصل دائما .
 
وحول الحراك الذي تشهدة صناعة السينما والانتاج في الشقيقة المملكة العربية السعودية قالت فاطمة الرميحي : اشعر بالفخر والسعادة بهذا الحراك الايجابي والذي سيكون له ابعد الاثر في اثراء صناعة الانتاج سعوديا وخليجيا وعربيا ودوليا .
 
 واشير الي ان التعاون بيننا دائم ومتواصل ومتطور ونعول كثيرا علي المبدعين من الفنانيين والسينمائيين في الشقيقة المملكة العربية السعودية والتي تمتلك رصيدا ضخما من الفنانيين المبدعين والذين يمتلكون رصيدا فنيا كبيرا . 
 
وحول التحضيرات التي تتم حاليا لإنتاج اول عمل سينمائي روائي قطري قالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للافلام بان التحضيرات تتم حاليا لهكذا انجاز سينمائي نعول عليه الكثير خصوصا وهو يأتي من قبل كادر قطري نفتخر به وهو المخرج الشاب ماجد الرميحي .
 
الذي كان قد حقق فيلمه القصير “عندما يحرقون البحر” الذي تم ترشيحه لاكاديمية الفنون السينمائية للتنافس علي الاوسكار بعد فوزه باحدي الجوائز الرئيسية في النمسا . 
 
وحول ابرز ملامح استراتيجية السنوات المقبلة اكدت فاطمة الرميحي بان الاستمرارية تظل تمثل رهان حقيقي حيث تبدو هذه الاستمرارية كمعادلة صعبة في الكثير من الدول ومن بينها العالم العربي لذا حرصنا كل الحرص علي ترسيخ وتاكيد معادلة الاستمرارية وهذا ما يؤكد عليه الكثير من المخرجين والجهات الانتاجية التي نتعاون معها عربيا ودوليا. 
 
وقالت الرميحي بان مؤسسة الدوحة للافلام تلقت خلال هذا العام اكثر من   500 طلبا للمساهمة في الانتاج وهو امر يشكل حجم الثقة اولا والمكانة التي تحتلها دولة قطر علي المستوي الدولي .
 
 واجدها فرصة للاشادة بالدعم الذي تحظي به مؤسسة الدوحة للافلام من القيادة السيادية وعلي رأسها سمو الشيخ تميم بن حمد حفظة الله والشيخة المياسة بن حمد رئيسة مجلس ادارة مؤسسة الدوحة للافلام التي تمثل توجيهاتها ودعمها وثقتها خارطة عمل تمنحنا الاستمرارية والاصرار للتقدم والتميز.
 
 وترسيخ اسم دولة قطر بما يليق بمكانتها الدولية بعد الانجازات التي راحت تتحقق ولعل آخرها المونديال الذي يشعرنا بالفخر والاعتزاز لما تحقق من انجاز لعل ابرزه ذلك التعاون والتلاحم بين كافة مركبات المجتمع القطري واطيافة . 
 
وفي ختام تصريحها قالت فاطمة الرميحي ان حضور مؤسسة الدوحة للافلام في مهرجان كان السينمائي الدولي هو حضور لكل العرب ولكل السينمائيين المبدعين من انحاء العالم . 

شاهد أيضاً

أشرف الريس يكتُب عن: ذكرى رحيل زينب صدقى

هى ” مَلِكَةُ جَمال المّسرَح المِصرى ” و ” قَمرُ الزَمالِك الأرُستُقراطيّة ” و ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: