الأحد , سبتمبر 27 2020

قراءة في مجموعة (…….أو هكذا هي العاصفة)، للشاعر عبد الهادي عباس

                               كتب: عدي العبادي

 

يطل علينا الشاعر الحلي الشاعر عبد الهادي عباس شعري عنونه (…….أو هكذا هي العاصفة)، ط1، سنة 2016م، احتوى على سبعين نصّاً بين التفعيلةِ والنثر، ويقع الديوان في مائة وأربعة وعشرين صفحة.ومن العنوان الذي هو مفتاح الدخول الى عوالم العمل لكشف مدلولاته ومعرفة رسالته فهو العتبة الاولى التي يقع عليها نظر المطالع وتكون سبب في استمرار القراءة نجد الشاعر يضع مفارقة حداثوية حيث كتب مجموعة نقط وحرف الواو وثم قال هكذا تكون العاصفة أي ان هناك تعريف مسبق لم يفصح عنه تارك للملتقي الذي ينتهي اليه الخطاب عملية فضح المسكوت عنه

……….

وحديقته الوان شتى

وعصافير

كان الطفل يرسم تفاحته

والقطة

بمهارتها تزهو بالرقص هناك

بيت يحلم بالمطر الأبيض

والأشجار

بيت يملك بابا من ازهار

وحمامات تحرسه

بيت كان هنا

أين هو الان؟

يأخذ  الخطاب الشعري عند عبد الهادي عباس إبعاد تكمن في البناء السردي مع صور تتعدد في إطار بنية العمل الموحد يمزج من خلاله واقعية فنية على إيقاع داخلي للنص وقد فتحت قصيدة النثر الحداثوية أفاق واسعة إمام الشاعر فهي لا تخضع لقانون او ضوابط كونها كلام نثري يخرج من الذات الشاعرة ولكن ما يميزها كقصيدة شعرية  عن باقي الأجناس الأدبية الصور الإبداعية او الضربات التي يصنعها المبدع بقدرته فنجد الشاعر في نصه وضع استعارة  تنتمي الى لا واقعية هي بيت يحلم بالمطر الأبيض انه يشتغل على ثقافة المكان فيصور ان للبيت شعور ويحلم لكن البيت اختفى دون ان نفهم السبب يقول صاحب المجموعة في نص ثاني وقد عنونه  ( عشبه الذاكرة )

………….

لا غدارات

لا اقنعة سود

لا اسيجة

لا حشرات ضارة

لا اسلاك

لا عاجل

لا صفارة انذار

العطر هناك على القمصان

والوقت يسير بلا عكازات

وبلا فوضى

الناس هناك

فراشات

يشكل الترميز جانب مهم في بناء النص الحداثوي بل يميزه كمنتج إبداعي عن غيره وقد اظهر الكاتب ترميز في طرحه وعدد في منتجه كي يكون هناك مساحة من التفكير والغوص في ما أراد ان يقوله ونجد في كل نصوص مجموعته بل حتى عناوين كتبت برمزية ويعتبر المنجز الإبداعي حرية فلكل كاتب حق الطرح والكل يعمل على الذائقة العامة فنحن نقف امام أي منتج ادبي نبحث عن الجوانب الجمالية و الإبداعية والفنية وقد وظف الشاعر  في نصه الثاني مجموعة صور مع حفاظه على وحدة النص ينبثق الإبداع من روح شفافة يحملها المبدع ويملك المبدع علمية عالية وعبقرية في خلق الجمال والتعبير عنه وقد أستطاع الشاعر في الكلام عن نفسه ووصف لنا مشاعر خاصة وهو يعزف على أوتار لغة شعرية التي جعلته يتحرك بكل حيوية دون ان يتقيد بشيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: