الخميس , أكتوبر 1 2020

رئيس التضامن القبطي :ناقشنا المشاكل التي تواجه الاقباط بحضور 43 شخصية

محمد زيان
أكد ” مجدي خليل ” – رئيس التضامن القبطي – أن المؤتمر الذي عقدته المنظمة بالولايات المتحد خلال اليومين الماضيين ناقش أوضاع المسيحيين بمصر ، لاسيما بعد الأحداث الارهابية الاخيرة التي وقعت بطنطا والاسكندرية والمنيا ، والاجراءا التي اتخذتها الدولة والسلطات المعنية تجاهها ، منتقدا  ما قال عنه إن الأقباط لا يقومون بالحد الأدني المطلوب منهم وأنانية واضحة ، مؤكدا أنه سيستمر في رحلته للدفاع عن قضايا المصييين .
وقال ” خليل ” – في تصريحات خاصة – إن المؤتمر الذي انعقد مؤخرا بالولايات المتحدة الامريكية بحضور السفير  ” جون بولتون ” ، شهد مشاركة كبيرة ، حيث تحدث فيه 43 شخصية منهم 10 أعضاء بالكونجرس الامريكي ، فضلا عن كلمة متلفزة للمبعوث الخاص للحريات بالاتحاد الاوروبي وكلمة لعضو البرلمان الكندي .
وكشف ” خليل ” عن مشاركة أعضاء لجنة الحريات الدينية الأمريكية المستقلة، وقسم الحريات الدينية بالخارجية، وقسم الحريات الدينية بالأتحاد الأوروبىن مع نخبة مميزة من الأكاديميين رفيعى المستوى ونشطاء حقوق إنسان بارزين ومراكز أبحاث أمريكية معروفة..ونخبة من الحضور النخبوى القبطى.
تحدث السفير  ” جون بولتون “- أشهر سفراء الولايات المتحدة خلال العقدين المنقضيين فى الأمم المتحدة، خلال العشاء مشيداً بما جرى من وقائع المؤتمر ، وقدم المؤتمر”  غادة ملك “- عضو مجلس إدارة منظمة التضامن القبطى و ” مايكل رزق ”  ، وشارك في المؤتمر البروفيسور الدكتور ”  دانيال بايبس “- الاستاذ بجامعة جورج واشنطن – مشيراً الى أن المسيحية فى الشرق الأوسط تتلاشى وأنه متشائم جدا بالنسبة لمستقبل أقباط مصر.،
واتهم ” مجدي خليل ”  الوفد البرلماني المصري الموجود في الولايات المتحدة بمحاوله الشوشرة على المؤتمر وهو ما ذكره ٢ من أعضاء الكونجرس الذين تحدثوا فى المؤتمر أن هذا الوفد قابلهم، ولكن مهمة الوفد فشلت فى الشوشرة على المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: