الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

ماكرون: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سوريا

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه لا يرى بديلا شرعيا للرئيس السوري بشار الأسد، وأن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لتسوية النزاع في سوريا.

وفي مقابلة مع ثماني صحف أوروبية، تم نشرها اليوم الأربعاء، اعتبر ماكرون إن الأسد “عدو الشعب السوري لكنه ليس عدو فرنسا”، مضيفا أن أولوية باريس هي التركيز الشامل على “محاربة الإرهاب وضمان ألا تصبح سوريا دولة فاشلة”.

وشدد ماكرون على أن مواجهة الإرهاب مهمة “تتطلب تعاون جميع الأطراف، وخاصة روسيا”.

تحذير من تكرار “السيناريو الليبي” في سوريا

كما حذر ماكرون من تكرار “السيناريو” الليبي في سوريا قائلا: “لا يمكن تصدير الديمقراطية من الخارج دون مشاركة الشعوب.. فرنسا لم تشارك في حرب العراق، وكانت على حق. لكنها أخطأت عندما دخلت الحرب في ليبيا. فأية كانت نتائج التدخل في كلتا الحالتين؟ بلدان مدمران تزدهر فيهما مجموعات إرهابية.. لا أريد حدوث ذلك في سوريا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: