وكان تنظيم داعش اتهم طائرات أميركية بتدمير مسجد النوري الذي يعود للقرون الوسطى ومنارته الحدباء الشهيرة في المدينة الواقعة في شمال العراق.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل جون دوريان لرويترز بالهاتف “لم ننفذ ضربات في تلك المنطقة”.

من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن تنظيم داعش اعترف بهزيمته بتفجيره مسجد النوري التاريخي بمدينة الموصل.

وقال العبادي على تويتر “تفجير داعش لمنارة الحدباء وجامع النوري إعلان رسمي لهزيمتهم”.

ونقلت خلية الإعلام الحربي عن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” أنه: “أثناء تقدم أبطال جهاز مكافحة الاٍرهاب وتحقيقهم الانتصار الساحق على فلول عصابات داعش الإرهابية وهم يتقدمون باتجاه أهدافهم في عمق المدينة القديمة وعند وصولهم لمسافة 50 مترا عن جامع النوري، أقدمت عصابات داعش الإرهابية على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى وهي تفجير جامع النوري ومأذنته الحدباء التاريخية.”

وكان زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي قد خطب من منبر هذا الجامع التاريخي في أول ظهور علني له عام 2014.

وتعد المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل، التي كان التنظيم الإرهابي يعتبرها عاصمة خلافته.