السبت , سبتمبر 26 2020

في قلب الوردة ….قصيده للشاعره مني محمد

في قلب الوردة بذرة تنتظر أن تورق بدون فم 
لطالما كان اللون ظهورا ..
والجذور نوايا قديمة 
الحديقة ستارة مرفوعة لمسرحيات صامتة 
و خشبة المسرح تئن تحت أقدام الثمر 
الوردة تتنكر في شوكة ملساء 
والعصافير وهبت ريشها للغائبين  … 
دون سماء وبلا أسماء تبدأ الحكايات الجديدة 
متوجس قلبي ..  عرجاء نبضاته

لم أحاول انتزاع الرصاصات التي اخترقت مقعد الحديقة… 
تركتها كي لا أنسى ذاكرة الوقت 
لم أجمع الشظايا…. 
غرستها مع شتلة الفل التي زرعتها في حديقتي 
كي تزداد طولاً نباتاتي 
كي تزداد حزناً الأغصان … فالحزن فيتامين البقاء

و ها أنا منذ الصباح أحاول أن أكتب قصيدة نقية خالية من السطور
أحاول بمطرقة الحضور أن أكسر قيد العناوين 
أحاول العودة إلى هذياني المعتاد 
دون أن أستند على معنى أو أن أتجرع فكرة 
دون أن أرتدي جناح 
دون أن أتذكر ….

فقدت التحليق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: