الإثنين , سبتمبر 21 2020

حالة غليان جنوب الموصل واخذ تعهدات خطية من الاسر الداعشية

تشهد مناطق جنوب مدينة الموصل موجة غضب وانتقامات مستمرة ضد اسر ينتمي افراد منها الى تنظيم داعش.

وقال مصدر امني مسؤول لشفق نيوز، ان القيادات الأمنية في ناحية حمام العليل جنوب الموصل كانت تنوي ترحيل اكثر من 100 عائلة لداعش على خلفية مقتل مدنيين اثنين بالناحية احدهم مختار قرية قبر العبد.

 وأوضح المصدر ان تدخل الفريق باسم الطائي رئيس لجنة النازحين اوقف هذا الاجراء، منوها الى ان تم الاكتفاء بأخذ تعهدات خطية منهم في الوقت الحاضر.

وأشار الى وجود حالة غليان في الناحية للخروج بتظاهرات تطالب بإخراج هذه العوائل من منازلهم في الناحية وايداعهم بمخيمات النزوح.

وكان محتجون غاضبون من ذوي ضحايا تنظيم داعش قد احتشدوا قبل ايام في مدينة القيارة مطالبين بمغادرة عائلات عناصر تنظيم داعش منازلهم.

وكان تنظيم داعش الذي سيطرة على اجزاء واسعة من العراق صيف 2014 اعتمد بالدرجة الاساس على عناصر محلية في هجومه الكاسح، إلا ان تلك السيطرة بدأت بالزوال مع تمكن قوات عراقية وكوردية مشتركة من استعادة اغلب المواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: