الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

تحت موس الحلاق…قصيده للشاعر أحمد محسن أبو علي

تحت موس الحلاق
أجلس …
خائف قلق مرعوبا
ساعة مطأطأ الراس والهامة 
وساعة تحت يده اصبح كالنعامة

يزجرني بصوته الخشن
لا تتحرك 
أرقد
لا تبكي
أخفض صوتك
وساعة يكفكف دمعي كأبي
ويداعبني ويضاحكني ويمازحني
فأسكت فرحا
وبعدها امنحه قبلة وشكرا
ثم مال متكرما
علني أخرج وسيما
أخرج ظريفا 
وعند النساء رجل كبيرا
وعند أبي صرت عريسا
وأنا ما زلت طفل صغيرا
في رأيي رجل كبيرا
 فأنا رجل كبيرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: