الأربعاء , سبتمبر 30 2020

لماذا أثارت أول زوجة لترامب غضب الرئيس التشيكي

رفضت الزوجة السابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تشيكية الجنسية، إيفانا ترامب شغل منصب سفير الولايات المتحدة في جمهورية التشيك.

 ومع ذلك، كانت إيفانا ترغب بشدة شغل هذا المنصب. وساعدها في الحصول على هذا المنصب الرئيس التشيكي ميلوش زيلمان.

ولكن إيفانا ترامب غيرت قرارها وأبلغت الرئيس التشيكي عن ذلك خلال لقائه في العاصمة التشيكية براغ.

وجاء رد فعل زيلمان غاضبا للغاية حيث قال: “كنت في غضب شديد”. وقال زيمان لإيفانا ترامب أنها لا تريد تحمل مسؤولية بلادها.

يذكر أن إيفانا زيلنيتشيكوفا أصبحت زوجة ترامب في عام 1977. وأنجبت له 3 أطفال. وفي عام 1992، أعلن الزوجان عن طلاقهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: