الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

المساء ناعم مثل منديل ….مقطع شعري للشاعر عيد بنات

المساء ناعم مثل منديل 

والسماء ترمش بكل أزرقها 

هل هذه عينيك 

فرت منها فراشات الفتنة 

لتضئء قلبي 

أخبريني كيف صار المدى بيني وبينك
ناعماً مثل الحرير 
 هو ذا وجهك يلمع مثل قنديل 
أنا نيزك عاشق 
مر من هنا مسرعاً حول جفنيك
و لا أعلم، حين أشتعل لحظ طرفك
كيف صار الكلام بيننا شهباً
وكيف رأيت في السماء 
إنفجارات البراكين 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: