الجمعة , سبتمبر 25 2020

على خليل نجم الزمن الجميل يفتح قلبه للناقد الرياضي الكبير فايز عبدالهادي فى حوار الموسم

 

** من
اجل احفادى الستة عدت الى القاهرة بعد مسيرة 36 سنة بابوظبى والدوحة 

=============================================

** اتمنى
ان ابدا مشوارا جديدا مع الكرة المصرية كخبير عالمى مع قطاع صنع النجوم

=============================

** الهولندى
كروفر استاذى الذى اكتسبت منه كيف نستثمر مهارات كبار الموهوبين

=============================================

**الاهلى
النادى الوحيد الذى اكتشف مبكرا قيمة المهارات بفضل فكر صالح سليم

=============================================

** لم
اتعرض لاى مؤامرة من جعفر و شحاته لترك الزماالك صاحب الفضل على

=============================================

** الكابتن
محمد حسن حلمى رفض شروط عقدى الجديد وقال الباب مفتوح يسع جمل
================================================

بالاجماع
يعتبر الكابتن على خليل اسطورة كروية جماهيرية لها بصماتها التى لاتنكر فى مسيرة الكرة
المصرية فهوموهبة فذة احتضنها نادى الزمالك ومنتخب الفراعنة لسنوات طويلة وقد اثار
العديد من التساؤلات حول اعتزاله المفاجىء عام 1981 خاصة وانه ليس شغوفا بالانفتاح
على الاعلام بحكم شخصيته الزاهدة وتفرغه التام لعمله لابتكار افضل السبل لتعليم مهارات
كرة القدم للبراعم حتى اصبح صاحب مدرسة فى ابداع تدريبات المهارات للفئات السنية التى
كانت عنوانا رئيسا وهو يدرب فى الامارات او قطر من خلال منتخبات اتحاد كرة القدم اواندية
الشارقة والوصل والجزيرة والشباب ولخويا حيث قضى 15 سنة فى الامارات و21 سنة فى قطر
حيث عاد مؤخرا الى القاهرة لينهى مسيرته الناجحة فى الخليج ويبدا مشوارا جديدا مع الكرة
المصرية كمعلم ومدرب وخبير مع قطاع صنع النجوم الذى اهملناه كثيرا وفتحنا ابواب لكل
الاندية لجلب المواهب من افريقيا

وعن
عودت وطموحاته المستقبلية يقول اريد ان استريح لبعض الوقت فانا طوال 36 سنة من العمل
فى الامارات وقطر لم اخذ اجازة ولو يوم واحد فقد عشقت عملى وكنت احرص الناس على الذهاب
مبكرا لعملى فى كل الاندية التى عملت بها وانا مشتاق اولا للتمتع باحفادى الستة من
ابنى المهندس خالد وكل من ابنتى سارة و ناهد فقد اخذنى العمل منهما كثيرا وانا شاكر
جدا لكل من اندية ابوظبى واندية الدوحة والاتحاد فقد وقفوا كاملا ووفروا لى الامكانات
التى ساعدتنى على النجاح والتالق فى مجالى

وبالنسة
لعمل الكروى بعد العودة سوف اقوم بتدشين موقع اليكترونى مفتوح امام الجميع ساعرض من
خلاله خلاصة جهودى وخبراتى فى قطاع الفئات السنية التى هى بمثابة معامل تفريخلنجوم
الفرق الاولى فانا لدى 160 الف تدريب للبراعم والفئات السنية الصغيرة منهم 15 الف تدريب
متحرك مسجلين على برنامج ايزى اينتر ميشن

**توصلت
الى نظام تدريبى دولى **

واعتقد
اننى توصلت الى نظام تدريبى دولى جديد للبراعم اشاد به خبراء التدريب المشاعير لانه
يفيد كثيرا فى رفع مستوى الاداء الفردى والجماعى للاعبين وربطه مع جميع المهارات الاساسية
وهذا الاسلوب يرفع من اداء اللاعبين بنسبة 40 فى المئة خلال فترة من 3 الى6 اشهر واتمنى
ان اكرر تجربتى فى قطاع البراعم فى مصر و التجربة راح تنجح لو الاتحاد المصرى لكرة
القدم اقتنع بها و اراد فعلا تطوير الكرة المصرية لجميع الفئات السنية وانا اقول هذا
حبا فى بلدى فاعطونى الفرصة لاساهم ببصمة جديدة تضاف الى باقى البصمات التى غرسها اخوانى
من المدربين فانا حاليا امتلك خبرات 36 سنة مع العمل فى قطاع البراعم الذى اعتبره الاساس
العلمى الصحيح لبناء نجوم الكرة فى المستقبل فقطاع البراعم من اصعب المراحل ولاابالغ
لوقلت انه اصعب واهم من تدريب الكبار فالمهارات الفنية بكرة القدم هى الاساس فى اللعبة
ولايمكن للاعب ان يبدع بدون مهارات فكلما ارتفع مهاراته كلما كان اداؤه متميزا فى المباريات
لان الاسلوب الذى يعمل به ينمى عقليته مباراة بعد اخرى وموسم بعد موسم فاللاعب الذى
يتمتع بمهارات اساسية نجده باستمرار ينمى شخصيته فى الملعب مع زملائه وامام الفريق
المنافس ويحظى اك ثر من غيره باعجاب ودعم الجماهير والاعلام ودائما يكون قريبا من صفوف
منتخب بلاده ومدرب البراعم يعتمد فى الاساس على التدريب العملى والنظرى فلابد من تلقينه
النفاط الفنية وتسلسلها نظريا ثم يتبعها بالتطبيق العملى بالكرة والتدرج بالتدريبات
البسيطة للمركبة ومن الوضع الثابت للمتحركومن الدقة الى السرعة فى الاداء ومن وضعية
بدون مدافع ثم بمدافع سلبى ثم مدافع ايجابى ومراعاة توزيع الحمل التدريبى ومن التنوع
والاستمرارية فى الاداء

 الكابتن حلمى قال لى روح الامارات والقلب داعيلك

*******************************************

وعن
مشواره كلاعب فى مصر قال لقد انتهى مشوارى عام 1980 بعد ان

شاركت
فى تاهل منتخب مصر الاولمبى الى الالعاب الاولمبية بقيادة الكابتن عبد المنعم الحاج
ولم نشارك بسبب قرارالمقاطعة وكانت اخر مباراة دولية لى ضد منتخب زامبيا فى نهائى التصفيات
الاولمبية واختتمت مشوارى بعد 15 سنة من 68 الى 81 مع الزمالك فزنا خلالها بالدورى
مرة واحدة والكاس 3 مرات ولقب هداف الدورى والكاس 3 مرات واحسن لاعب فى مركزى كراس
حربة اربع مرات ولم اكمل احترافى مع الزمالك لان الكابتن محمد حسن حلمى رحمه الله رفض
شروطى المالية كمحترف للبقاء وتجديد عقدى مع النادى وكان من شروطى عدم اجراء اى خصومات
من راتبى الاساسى على ان تكون من مكافات الفوز وعندما قلت للكابتن محمد حسن حلمى الذى
وقف بجوارى كثيرا ان لدى عقدا بالامارات قال لى بالحرف اذهب والقلب داعيلك والباب يفوت
جمل

**حسن
شحاته وفاروق جعفر براءة منى **

============================

وهذا
كان السبب الحقيقى وراء تركى الزمالك وليس كما ردد البعض ومايزالوا يرددون ظلما لهم
باننى تعرضت لمؤامرة من بعض نجوم النادى مثل فاروق جعفر وحسن شحاته وهذا لم يحدث واى
خلافات بين النجوم كانت ومازالت اشياء عادية تحدث بين اللاعبين بكل فرق العالم

وليس
فى قلبى اى شئ ضد زملائى السابقين بنادى الزمالك وفى نفس الوقت جاءنى وقتها عام
1982 عقد عمل فى الامارات بواسطة الكابتن عزمى مجاهد

وبلغ
عدد سنوات عملى فى الامارات 15 سنة على فترتين ولعبت فى البداية لفترة قصيرة بالثقافة
العسكرية بدورى الشركات ثم انتقلت كمدرب الى نادى الشارقة لمدة ست سنوات واستفدت من
عملى من الشارقة كبداية لى كمدرب وحضرت دورة تدريبية لدى الاتحاد الرياضى الانجليزى
مع المدرب مارك هيوز كما حضرت دورة تدريبية فى نادى الشباب مع مدرب عراقى وكنت المنسق
للدورة وعملت شرائط تدريب ثم انتقلت الى نادى الوصل مع المدرب الهولندى ويل كروفر افضل
مدرب براعم فى العالم وسبق له العمل فى الاهلى المصرى لمدة خمس سنوات وعندما توفى الكابتن
صالح سليم وهو الذى جلبه الى مصر استغنى النادى الاهلى عنه ومساعده احمد ماهر واستغنوا
عن لاعبيه بملاليم ثم عاد بعض هؤلاء اللاعبين بعد ذلك للاهلى بملايين الجنيهات بعدان
نمت مهارات كل لاعب منهم

اشادات
كروفر بى اسعدتنى جدا

=====================

وكان
كروفر يحبنى جدا / كروفر ووصفنى امام 100 مدرب بحضور طه بصرى وفاروق السيد باننى افضل
مدرب عمل معه وساهم فى نجاح مهمته دائما وقال انه يعتبرنى من افضل 10 مدربين فى العالم
فى قطاع البراعم فقد كان مستر كروفر يتحدث معى عن افكاره لاقوم بترجمتها فى اليوم التالى
الى تدريبات عملية ابهرته كثيرا وكان يقول لى لقد تعلمت كل شئ فى مجالنا وارشحك الان
للقيام بنفس الدور فى برشلونة او ريال مدريد

وترجع
قصتى مع كروفر الى اعجابى الشديد بطريقته فى تدريب البراعم وهو يدرب فى نادى الوصل
كنت اذهب لاشاهده وهو يسجل تدريباته فى الملعب ولم يكن يسمح لاى مدرب يعمل معه سوى
ساعة واحدة ويغيره حتى لايحفظ التدريبات وافكاره واول مره لمحنى فى نادى الوصل طردنى
ولكنى لم استسلم وكنت اتابعه من تحت المدرجات احفظ نوعية تدرباته فى مخى واذهب الى
بيتى لاسجلها وفى احد الايام ذهبت لاشاهد كروفر وهذه المرة لمحنى ولكنه لم يطردنى وطلبنى
للعمل معه قائلا لى انت بتفكرنى بشبابى وكان يعمل 25 تدريبا يوميا كنت احفظها فى عقلى
حتى اننى سجلت منها 600 تدريبا وكان يشيد بى امام الجميع وطلب منى العمل معه من خلال
جميع الفئات السنية من اشبال وناشئين ودرجة اولى لمدة خمس ساعات يوميا وظللت اعمل معه
فى الوصل خمس سنوات وبعدها انتقلت معه الى نادى الجزيرة بابو ظبى للاشراف على قطاع
البراعم وتعليمه جميع مهارات نجوم الكرة العالمية من كل المدارس التدربية وهى هوايتى
التى اعشقها عن ظهر قلب

بن همام
دعمنى وطالب بوجودى

******************************

وشاع
صيتنا فى المنطقة العربية الى ان فو جئت فى يونيو 1993 بالاستاذ محمد بن همام العبد
الله رئيس الاتحاد القطرى لكرة القدم يطلب التعاقد مع كروفر للعمل بالاتحاد القطرى
بشرط ان اكون معه وتعاقدنا معه فى يونيو93 وبدانا العمل فى الشهر التالى مباشرة بعمل
قاعدة الموهوبين باتحاد كرة القدم فطلبنا من كل ناد بالدرجة الاولى وكان عددهم وقتها
تسعة اندية ان يرشح لنا افضل خمسة لاعبين وجمعنا 45 لاعبا وبعد 3 اشهر عملنا مجموعة
جديدة ومن خلال المجموعات التى تكونت على مدى سبع سنوات قام الاتحاد بعمل منتخبات تحت
10 و11 سنة وتم الاستعانة بعدد كبير من اللاعبين للمشاركة فى دورى الدرجة الثانية ممن
لم يجدوا مكانا فى الدرجة الاولى وتولت اكاديمية اسباير دائما الاشراف على منتخبات
البراعم ولم يبق كروفر بالدوحة الا 3 سنوات وانتقل الى نادى الوحدة الاماراتى ثم الاهلى
المصرى واكملت مهمتى وحدى والحمد الله فقد وصل الفرق الاولى من اللاعبين الذين دربناهم
صغارا مالايقل عن 80 فى المئة وكان من ابرزهم حسين ياسر ومسعد الحمد وخلفان ابراهيم
وبلال محمد ومشعل عبدالله ومشعل مبارك وابراهيم الغانم وبعد ذلك انتقلت من عام
2000 للعمل لمدة عامين بنادى الجزيرة ولمدة عام واحد بنادى الشباب

الشيخ
حمد طلب عودتى من جديد

******************************

وبعدها
طلب منى الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثانى رئيس اتحاد كرة القدم العودة الى الاتحاد
القطرى للاشراف على تدريب منتخبات الفئات السنية وذلك خلال الفترة من يوليو 2003 حتى
2010

**************************

لخويا
انجح تجربة معاصرة

*************************

وبعدها
التحقت بنادى لخويا واستمريت معه من 2011 حتى 2011 وساهمت مع نخبة من المدربين الاكفاء
فى اعداد فرق النادى بمختلف الفئات السنية وحققنا احتكار كبيرا للبطولات السنية

وكل
انجازات الفئات العمرية فى النادى تحققت بفضل توفير ادارة النادى لكل الامكانيات المطلوبة
كما ان كل شخص يعرف ماذا يريد وفقا لاستراتيجية طموحة وضعها مجلس الادارة وبالنسبة
للقطاع الذى عملت فيه فقد توفرت دايما الملاعب والباصات والحوافز القيمة جدا والعلاقات
مع اولياء امور اللاعبين ووجود نخبة من المدربين والاداريين وقوة علاقاتهم معا وكنت
حريصا على عمل كرسي تدريبى مع المدربين نظريا وعمليا بالشكر والتقدير الى كل من وقف
بجواره خلال عمله بنادى لخويا الذى قضي به اثمن الاوقات

========================

خبراتى
كلها لخدمة البراعم الكروية المصرية

========================

ولكن
ماذا بعد عودتك الى مصر واستقرارك به ويجيب من ناحيتى كواجب على فسوف اقوم بعمل موقع
اليكترونى ساعرض من خلاله توصلت الى نظام تدريبى دولى كل تجاربى فى تدريب قطاع البراعم
والاشبال المهارات الرئيسية فانا متابع لجميع مدارس التدريب فى العالم بدون استثناء
فالمهارات هى التى تصنع النحوم فى العالم فى كل وقت وكل زمان ولدينا اكبر مثال فى ميسى
ورونالدو حاليا فالمهارات تصنع التفرد والتميزوالاجادة

وانا
من الان تحت امر اتحاد كرة القدم المصرى فى اى وقت لو طلبنى للتعاون معى فى وضع استراتيجية
لقطاع البراعم بكل الاندية المصرية من خلال دورات لتدريب البراعم حتى تعم الفوائد على
الجميع وتجهيز مدربى الفئات السنية الصغيرة والحمد الله فقد نجحت من خلال عملى فى اندية
بالامارات وقطر بالفوز دائما بالقاب فئة البراعم وايجاد قاعدة كبيرة من المدربين المتخصصين
فى هذا المجال

************************************

لماذا
يحتكر الاهلى بطولات الدورى دايما

***********************************

وحول
احتكار النادى الاهلى فى السنوات الاخيرة لدرع الدورى العام المصرى قال الكابتن على
خليل الاهلى يتميز بفضل الكابتن صالح سليم ومن سبقوه وجاءوا بعده ببناء سياسة النادى
على مبادئ وقيم واخلاق ولديه سياسة فى الضبط والانضباط ويعامل الجميع بمعاملة واحدة
بدون تميز لاعب عن لاعب ودائما يعاقب باللائحة المقصرين او المخطئين لذا يتفوق دائما
على الاندية الاخرى وفى المقابل فكل لاعبى الاهلى لديهم حب وولاء لناديهم ومايعيب الزمالك
رغم ماتقدمه ادارة النادى لهم من عروض مادية ان اللاعب دائما حبه فى الاساس لنفسه فقط
قبل ناديه

==================

ابرز
النجوم مهاريا في مصر

==================

وعن
ابرز لاعبى المهارات فى مصر يقول الكابتن على خليل انا شخصيا من المعجبين جدا بالنجم
محمود كهرباء فمهارات ابداعية وعالية الاداء ومهاراته تساعده على ان يذهب لمرمى الفريق
المنافس مباشرة وبسرعة ويسجل بمفرده او مساعدة زملائه وهناك العشرات مثل كهرباء فى
الاندية المصرية

وعن
حارس المرمى الذى يعجبه حاليا ويستطيع ان يتصدى للنجوم اصحاب المهارات يقول الكابتن
على خليل انه عصام الحضرى فلديه كل ميزات الحارس المعاصر وهو يشغل عقله باستمرار قبل
امكانياته البدنية ويستعين بخبراته الكبيرة فى المباريات الكبيرة والحاسمة سواء بالدورى
او الكاس او التصفيات والنهائيات الافريقية مع المنتخبات والاندية التى لعب لها كما
لايمكن ان انكر موهبة حارس الزمالك الموهوب محمود الشناوى

واشار
الكابتن على خليل الى ان مصر تتمتع بوجود عدد كبير من اللاعبين المحترفين المواهب الذين
هم بحاجة لمن يهتم ويعتنى به مثلما حدث مع محمد صلاح والننى وبوجود نخبة من اللاعبين
بالمنتخب المصرى انا متفاءل جدا بتاهل مصر الى مونديال موسكو 2018 الذى سيؤدى الى رفع
اسم كل من ينتسب الى الكرة المصرية من لاعبن ومدربين

===================

الزمالك
هو البيت الذى تربيت فيه

===================

واكد
على خليل ان الزمالك هو البيت الذى تربى فيه منذ التحق به عام 69 19 من بنى سويف ولعب
مع الشباب حيث كانت مسابقة الدورى متوقفة وكانت بداية شهرته عندما شارك في كأس القنيطرة
بسوريا عام 1974 وكان المهندس حسن حلمي مسئولا عن الفريق فأشرك علي خليل في المباريات
وحاز حينئذ على لقب هداف الدورة وعاد الى مصر ليتخذ من الزمالك مقرا له وساهم بشكل
كبير فى صنع انجازاته كما شارك المنتخب منذ 1970 لكن بدايته الحقيقية كانت امام كينيا
عام 1972 فى تصفيات دورة الالعاب الافريقية بعدها شارك فى دورة ازمير ومهرجان الصداقة
بتونس واستمرت مسيرته مع المنتخب سنوات طويلة

=================

زامبيا
اخر مبارياتى الدولية

=================

وكانت
مباراة زامبيا فى التصفيات الاولمبية هى اخر مبارياته الدولية حتى غادر القاهرة الى
الامارات عام 1982وبعد هذا السجل الحافل لنجمنا الجماهيرى على خليل اتمنى ان يستفيد
الاتحاد المصرى لكرة القدم او النادى الاهلى او الزمالك من خبرات على خليل صاحب التاريخ
المضئ فى قطاع البراعم وتفريخ المواهب للدرجة الاولى والمنتخبات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: