الأحد , سبتمبر 20 2020

منذ قليلٍ ………….. للشاعر/ وسام علي

منذُ قليل وقبل أن أستيقظ

كنتُ صغيراً

رضيعاً لا أجيد الكلام 

أعجز الوقوف لكنّيِ مشاغب

بكل لطف

منذ قليل كنت أعبث بين نهديّها 
من تلك هي
شقراء ام سمراء. بيضاء. طويلة ام قصيرة
كانت عيني صغيرة
وكان شعرها طويل ضاع فيه كل الملامح
كنت أرى خِصرها الجميل
وكان يداعب لهفتي 
هناك 
يدايّ الصغيرة من هول المشهد بدأت تكبر وتمتد 
وجسدي الصغير لم يكبر 
بقيت بريئاً
ودن أن أخدش بأظافري الشجرة
قطفت أناملي الليمون 
وكانت الأغصان ليّنة ناعمة 
تسلقت النزول
فأدركت كم يتشابه الصعود بالنزول. والتحليق بالسقوط 
وقلبي كان كل ماقفز
فتح مظلة
شوق
نعم منذ قليل حدث كل شيئ
بعد رحلة بكاء طيلة
الليل
كنت ثمل 
خرجت من الحانا ولم أستطع قيادة سيارتي 
رغم ثملي بقيت صاحي
كان طفلي 
يناديني من بعيد وهو نائم يقول لا أبي
أرجوك
ذهب الجميع فلا تذهب أنت
سمعت ماقال لي 
لأني في عينيه أباً بار
أكملت طريق العودة مسيرا. أحدث نفسي
وألهو بالصليب الذي 
جرح صدري وأنا أعانق أحداهن في رقصة تشبه الباليه 
وكان شيئ دافئ يسيل على 
صدري لم أراه جيدا 
كان الليل قد أخذ موقعه من الظلام 
سقطت مرة أو أثنتان 
لا أذكر ربما لم اسقط ولكن قميصي كان يحمل كمية من الغبار 
حقيقة لا أعلم 
إلا أن الغبار أختلط مع الذي نزف من صدري
منذ قليل 
وصلت منزلي 
وكان أهل البناية قد غادروا منازلهم 
لمعايدة أقاربهم 
ولم يبقى إلا جارتي الجديدة 
عندما رأتني 
من النافذة هرعت إلي تركض مندهشة بحالتي 
اسمع وقع خطاها على السلالم
وعندما وصلت إلّي
وضعت يدي على كتفها 
وتابعنا الصعود إلى المنزل وصلنا منزلي 
وأخرجت من جيب كل المفاتيح
وأنا أتكئ عليها أنال من رائحة عطرها الذي أشتد فيه سُكري
دخلنا المنزل منذ قليل 
ولم أشعر كيف تبدلت ملابسي 
ولكني شعرت 
بطعم القهوة التي شقت الوعي في رأسي
رغم هذا الثمل الذي كنت أنا فيه
سكِرت جارتي 
ومنذ قليل 
وهذه الأربعينية أستطاعت عصري ك الأناناس 
أو ك جوز الهند أحدثت في جسدي ثقب
جعلته يسيل لون رائع ناصع البياض
منذ قليل 
كنت فاكهة العيد لأحداهن 
وكانت هي 
طبق حلوى
منذ قليل أنتهى كل شيئ
وأنا 
الآن ذاهب لأحضار سيارتي
من موقع 
 الجريمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: