الأحد , سبتمبر 20 2020

العاشق المغرم…..قصيده للشاعر عمر أولاد وصيف

صح الشارع

علي دفق نغمات

الاطلال

والخشوع

والركوع
والسجود
منجزا بماوعد
مدررا
لانجمة
القمر
الليالي الاوائل
والاواخر
وروائح 
وغادات
وقلب المحب النعام
الانسان المؤرخ
والشارع الرماح
علي نغمات ايقاع نغمات الؤذن
ينادي
حي علي الشارع الرخيم
كل البلاد
فوق الترائب النعيم
من الإشارة
كل حاشية حظها
الخراب
تجلجت
كسرب الظبا
ونشوة الراح
الراح علي الراح
اذا الليل سجا
مثني
وثلاث
النهار المبصر
والليل المظلم
والارض سحرها
بماخلق
ومنها ماينهض
ضوء الشمس
خير وابقي
وقضي الإنسان
مواقيت الحج
وطواف القيامة
والأخرة
خير وابقي
نبا العبارة
لاصحو اليوم
ولاسكر غدا
اليوم خمرا
وغدا أمرا
وكان بعضهم لبعض
ظهيرا
السابقون
الأولون
قد أفلح
وما صخر
بحكم الشارع
والانسان
من تراب
اليوم حي
وغدا ميت
ومااخلصكم
للشعب
ابتغاء بمازرع 
حصد
المهتديون واليه
افلايبصرون
افلا تبصرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: