الإثنين , سبتمبر 28 2020

وشدّتنا الصروف إلى ثراها….قصيده للشاعره لطيفه حساني

وشدّتنا الصروف إلى ثراها
 بقايا وردة تحت الدمارِ

تعذّبنا الحوادث دون سوطٍ
 ويُضْرمنا الرحيل بدون نار

فيا أحلى الأماكن يافؤادي
 كللتَ وكلّ حسّكَ من جواري

وحيدا حاسرا تغشى المنايا
 ألا تخشى مماتك في البراري؟

شقينا أيها القلب المعنّى
 ولم يكُ عن خيارك أو خياري

يهدهدنا التمنّي في الأعالي 
 ليرمينا على يبس الصحاري

وما في الضّير مثل ذهاب عمر
 بدرب اليأس بعد الإنتظارِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: