واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الاتصال جرى بـ”مبادرة أميركية”.
              
ونقلت “فرانس برس” عن البيان إن “سيرغي لافروف طلب من واشنطن اتخاذ اجراءات للحؤول دون حصول استفزازات، تستهدف القوات الحكومية السورية، التي تقوم بعمليات ضد الإرهابيين”.
              
يأتي هذا الاتصال بعيد إعلان الجيش الإسرائيلي، الأحد، استهدافه مواقع للحكومة السورية بالقصف ردا على قذائف سقطت في هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل والقريبة من مناطق الاشتباكات بين القوات السورية والفصائل المسلحة.
              
وأوضح البيان أن لافروف وتيلرسون تطرقا أيضا إلى “ضرورة تعزيز وقف إطلاق النار” و”تكثيف مكافحة المجموعات الإرهابية”.