السبت , سبتمبر 26 2020

لا تستريحي فوق عشب تعبي…..قصيده للشاعر يزن رزوق

لا تستريحي فوق عشب تعبي
فكلّي خوفٌ بأن يجفّ
ويعصف فيه الحنين كصيفٍ
 ويثقلُ وزنه ثمّ يخفّ

أقلّبُ أوراقي المتكررة
وآخر الأوراق فضاء
أعلّقكِ فيه
بحبل القصيدة السرّي
ومشيمة الألوان
ورحم حنجرتي…حيث تولدين 
لم تناديني يوماً…”أبي”
 فلا تستريحي..فوق عشب تعبي

كما يستمرُّ…ظلام الشرانق
بالجنون
يجازفُ الفجر مني..بوقاحة الانتظار
وعينيكِ وسامٌ للشراسة
تقولُ: “قبّلني…لتسقط الستار..
وترفع جناحيّ الفراشة”
ثم تهربين..
وأسهرُ منتشياً..
كطفلٍ صغيرٍ..يراقبُ عناقيد العنبِ
فلا تأتي… إن بلت أجنحتك
 ولا تستريحي فوق عشب تعبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: