الأحد , سبتمبر 27 2020

شمس صبحي….قصيده للشاعره أدال قنيزح

شمس صبحي

أنا من يروح ويغدو في مكانه 
عل نسمة تحمل لي عطر شذاه 
طيفه يأتيني في منامي

أراه و لا أراه 
سلب وطني مني وغدوت لا وطن 
لي سواه 
قد كان بلسماً للفؤاد السقيم 
فشفاه 
كيف لي بالبعد عنه 
أو بهجره 
وهو لي الوطن والدفء 
في الحياه 
متى يأتيني يضمني ضمة 
مشتاق لمناه 
فأنا في البعد عنه
نيران تلهب بجسمي 
و دوائي في رباه
قولو له 
إني أهواه 
شمس صبحي في سماه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: