الأربعاء , نوفمبر 25 2020
أخبار عاجلة

أنا_الدمشقي‬…..قصيده للشاعر حسن علي الحلو

هنا لاشئَ غير الحزن يامحبوبتي يدوي
هنا لاشئَ غير الدمِ في اوطاننا يسري
هنا كنا رعاةَ البيتِ والسندا
هنا كنا حماةَ الاخت والولدا
هنا كنا….. وكانوا جيشنا اهلاً
كانوا حماةَ الدين والاعراضَ والولدا
إن صحنا ايا جيشاً قاموا الأرض زلزالزا
لبوا صوتنا رعداً ف شالوا القهر اذلالا
لم السلطان ياأهلي يفرقنا
لم السلطان ياااهلي يبكينا يعذبنا
يبعدنا عن الحضن الذي فيه ترعرنا
سيكتبُ كل مظلوم فيا اخواننا رفقاً
فانتم منا…. ونحن من اصلابكم لنا الولدا
شدو حماةَ الدين للأحرار ويحكموا
اذا السلطان يحميكم… فبئسَ الجدُّ والولدا
هنا لاشئَ غير الحزن يامحبوبتي يدوي
هنا لاشئ غير الظلم في شرياننا يسري
هنا الشام المباركةُ ستبقى رغم ماانقلبوا
سينبت ريحانها زهراً ولو فتكوا بها فتكاً
ستمضي الذكريات بنا ولو عبثو بنا قهراً
فربُ العرش خلدها وباركها
ستزهر رغم فتنتهم باذنِ الواحد الاحدا
أنا الدمشقيُّ لا أخجل ولو فتكوا بوجداني
بيتي المسجد الاموي وفي الجولان شرياني…….
سنحيا رغم مافعلوا وماهدموا بشامِ
العزِّ لن ننسى ولن نرضى لها بدلا
سنبقى رغمَ مافعلوا ومافتكوا
سنقلب كفةَ الاقدار ب اذن الواحد الاحدا
فرب العرش ناصرها وحاميها ومنقذها
انا الدمشقي لن أصمت ولن اخشى لهم احدا…….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: