الأربعاء , سبتمبر 23 2020

ان ذبل الزهر ….قصيده للشاعر علي السعيدي

مررنا من هنا 

تباشير الصباح 

حزينة 

بلون الوجيعة 
أسود .. أسود 
وروحي تنكسر 
وتأخذني الى متاهات 
كثيرة 
ايها الكينونة في الأعماق 
أغيثيني 
لحظة بدء الحصار 
ترنم على وهج
قتل الأميرة
يا علي 
لا تنزوي 
أن غدا قد نلتقي 
يا علي
ذاك الكلام وذاك السؤال
وذاك الجواب
ضرّجوك بألف سؤال 
ياعلي
……………
كلما ناديت : 
آه وطني 
برز لي أعور دجال
في الوقت المبعثر 
مرايا .. مرايا
من وجع قديم 
وحزن كبير
أبحث عن حبيبة 
تحضنني كل مساء 
أبحث عن حبيبة 
ليست ككل النساء 
ولا من مملكة 
تحاصرها .. 
مقحبة 
مقحبة 
مقحبة..
أبجث عن حبيبة أقوى 
من كل المقاحب
ومن حكام البلاد
كي لا تطحنك الأيام 
يا علي
كي لا تبيع أي شيء 
وتمتلأ الجيوب 
كي لا تحترق 
أبطال من غير بطولة 
حكموا في عصر
يجمل أعتى الندوب 
والنكبات
ان ذبل الزهر 
فلن يموت الوطن
ياعلي 
دوّن حلمك الأن 
والقي قصيدك في البعيد 
البعيد
وامتطي صهوة القبس الأصيل
ياعلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: