الأحد , نوفمبر 29 2020

د.يحيي القزاز يكتب علي الفيس …..التطبيع الجيد يبدأ من الصغر

فاز الطفل المصرى “أحمد سامح” الطالب بالصف الثانى الإعدادى على منافسه الإسرائيلى فى مسابفة “المواى تاوى” بمدينة تايلاند وهى احد العاب فن الدفاع عن النفس. هذه أول مرة يلتقى رياضى مصرى مع رياضى صهيونى
‫#‏مصر_تكسب_مباراه_وإسرائيل_تكسب_معركة_التطبيع‬
التطبيع الجيد مع العدو الصهيونى يبدأ من الصغر.. هذا زمن التطبيع العلنى
لا يجب الترويج والتهليل لهذا الانتصار، فهو انتصار بطعم الهزيمة.. طفل يكسب مباراه، وعدو يكسب الاعتراف بالتطبيع العلنى معه.
هل نحن بصدد اقرار التطبيع الكامل مع إسرائيل بشكل سافر؟ هل هذا هو الزمن المواتى للتطبيع؟ يجب محاكمة كل من سمح لهذا الطفل بمقابلة خصومة الصهايبة على ارض الملعب.ظاهرة خطيرة لدلالتها السيئة.. هل ترتيب اللقاء جاء صدفة أم 6هبإيحات وترتبيها
لا تطبيع ولا صلح ولا اعتراف بالعدو الصهيونى الغاصب.

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: