الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

المهاجر ……قصيده للشاعره ثناء أحمد

المهاجر ..

لمملمتَ 
الذكرَياتِ و الحِكاياتِ وَ الصور 
قلتَ : 

وَداعاً بالمختصر ..
سَأذهب بعيداً رغمَ عناءِ السَفر 
وَ هَذا مَا شَاء القَدر ..
وَ تركتِ الفؤادَ يَمْشي عَلى الأَثر 
تَأتي الخيالَ وَ تَمضي ..
كَعطرٍ فاحَ ثمَّ استَتَر ..
هُناكَ بعيداً 
ضِياؤك انتَثر ..
وَ الغيمُ مِنكَ غيثٌ وَ مطر 
بَعدتَ يا أَبي وَ أمي وَ الولدُ المُنتظر 
فَهذي مَشِيئة الأَيامِ وَ القَدر 
بَعدتَ ..
فَأمتلأَ قَلبي بالضَجر 
وَ الدمعُ مِنَ العينِ انهَمَر 
مَازلتُ أَهوى مَعك السَهر 
وَ مُسامرة القَمر ..
بَعدتَ وَ صَوتُكَ فِي المَسامعِ يَشدو ..
لَنْ أَنساكم: 
ما دامَ هُناكَ ليلً وَ سحر 
لنْ أَنساكم : 
مَنْ قالَ : أنَّ قَلبي حَجر 
مَنْ قالَ : أَنَّ قَلبي حَجر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: