الجمعة , سبتمبر 25 2020

الرثاء لنفسي….قصيده للشاعر علي المالكي

الرثاء لنفسي

قبل الموت

كيف يكون دفني ؟

يالنحيب أم بالهمس

من يأتي الى رمسي؟

حفيدتي أم,أبنتي
شقيقتي أم,زوجتي
من يقف عند رأسي؟
ويقرأ الفاتحه والكرسي
من يحمل أسمي ؟
أم أكون كالشمس في الليل منسي
هؤلاء هم من يحملون رسي
ويبان على وجوههم رسمي
لكن لي اصدقاء عاهدوني بالامس
واحد قال : سأقرأ لك السبع المثانى 
وثان قال :سأبكيك بكاء الثكلى
وثالث صعق :يتجاعيد الوجه أطبق الثنايا
انا لاأعلم الغيب والخفايا
لكن اعلم بصدق النوايا
فلهم مني كل الشكر والتحايا
وبعدها……
تدفن معي
قبيح اعمالي وأحساني
ذنوبي وصلاتي
هل يحسن حسابي ؟
أم يكون في اللحد عذابي
وأنا في الغدير أعلنت ولائي
وفي المسير للطف سجلت انتمائي
ولكم سؤالي
هل مثلي ؟
في الجنة ام في النار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: