الأربعاء , سبتمبر 23 2020

لا مَفَرَّ مِنَ الخَيْباتِ ….قصيده للشاعر أحمد الكناني

لا مَفَرَّ مِنَ الخَيْباتِ 
فأذْرُعَ الّليْلِ 
مَدَاراتٌ تَلُفُّ أطْوَاقَ الشَّمْسِ 
بِلَعْنَةِ البُكاراتِ المُسْتَباحَةِ 
وَ مَنادِيلُ المَهابِلِ المُعَطَّرَةِ ،، 

عَطَشُ النَشَواتِ 
إبْتِسامَةٌ صَفْراءٌ
تُناغِي شِفاهَ الخَطِيْئةِ ،،، 
أطْرَشَ بُوقُ الصَمْتِ 
ذُبُولَ كَيْنُونَتِي 
فَتَهِمُّ أفْواهُ الشَرَرِ 
لَعْقَ رَحيقَ الزُهُورِ 
وَ تِلْكَ الحُقُولُ مُتْخَمَةٌ 
بالأُمْنِياتِ 
تَرْكَعُ البُذُورُ غَباوَةً 
تَحْتَ مَعاوِلِ الهَمَجِيّةِ المُقَنَّعَةِ 
تَحْتَطِبُ افْتِراسَاً 
وَ عَلى أسِرَّةِ الفَراشاتِ الغافِيةِ 
فِي نُحُورِ الغَلَسِ ، 
طَنْينُ الدَّبابِيرِ شَهَادَةُ زَوْرٍ 
تُراقِصُ عِفَّةَ الإخْضِرارِ 
جَنائِنٌ مَوْسُومَةٌ بالعُهْرِ 
وَ المارُّونَ 
يَبْصِقُونَ ضِحْكاتِِهِم 
خِفيةً مِنْ سُمْرَةِ الأرْضِ 
إلهُ الرَغْبَةِ مَحْضُ أقْصُوصَةٍ 
بُدْعَةٌ دُسَّتْ 
تَحْتَ لِحافٍ غَجَريٍّ ، 
يَحْتَلِمُ الحُلُمُ 
أضَغاثَ عَذْراءً 
وَ عُنْفُوانُ العَبَقِ 
عَرَقٌ يَسْتَوْحِشُ لُبَّةً بَيْضَاءً 
طِباقُ نَهْدَينِ مَوسُومَينِ بِهَالاتِ الحُلَمِ الدّامِعَةِ 
تَتَقافَزُ خَلفَ حُجُبٍ مِنَ الدَّعَواتِ 
المُتَدَلِّيةِ 
عَلى كُفُوفِ المُسْتَذْئِبِينَ …………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: