الأربعاء , سبتمبر 23 2020

خالد المحمودي يكتب ….لؤي القريو . سرق المال العام وإنقلب على سيف الإسﻻم

الحقيقة حين نتحدث عن الفساد والخيانة . أو نتحدث عن التجاوزات والإختﻻسات . وإستغﻻل النفوذ والتسلط . فإننا ننقل لكم وبكل تجرد . أحاسيسنا ومشاعرنا نحو تردي الأخﻻق والسلوك . وفقدان الواعز وتلقي الإيعاز . الذي فرضته شرذمة من المفسدين المﻻعين . الذين يراؤون ويؤثرون الماعون . والذين يأكلون وﻻ يشبعون 
وانطﻻقا من ذلك . فحديثنا اليوم سيكون من عجائب (ليبيا الغد ) . التي ﻻيجرؤ اي مندس ان يلوثها . مهما تطاول وإدعى . وإندس وتسلق وجرى
ﻻزلنا ..نتابع ونﻻحق . بقايا حثاﻻت الردة . ورموز الخيانة
والفساد . وعيوننا تراقب . واقﻻمنا تهتك . استار المواقع الأمنية والخدمية والمخفية . وما تعتقدون إنه مستور ومطمور . وتعرية كافة المنافقين والإنتهازيين . حتى نسترجع المال المنهوب . والحق المغصوب 
فﻻ تستعجبوا .. فالعجب يولد الدهشة . والدهشة تدعو للتساؤل والبحث . والبحث يوصلنا للحقيقة . والحقيقة وجدناها عجبا مرة اخرى . ولكن هذه المرة مقرونة بالغضب والازذراء والإشمئزاز . من ضعاف النفوس ومرضى الدينار وعبيد اليورو والدوﻻر . وأدوات التسلط وأعوان البرجوازية والفاشية . من مارسوا الإستعﻻء والإستكبار . ونهبوا القافلة والأرزاق . في غفلة منا . ونحن نخوض غمار المواجهة واقفين 
المدعو القريو .. مواطن مقيم بسوق الجمعة . وليس كل مواطن مقيم يتمتع بالجنسية الليبية . وبحكم الإقامة فهو متساكن ومتعايش فقط . فهو اخفى نسبه وعرقه وانتسب الى مبنى . وسوق وحائط . مجهول النسب والعرق والقبيلة
ليبيا الغد .. مشروع القرن . ومشروع حضاري يشكل قفزة نوعية في الكم والكيف . في التحضر والتقدم للأمام . والمدعو القريو . إستغل ثقة سيف الاسﻻم وطيبته . اؤثمن على مشروع ليبيا الغد . وسلمت له مفاتيح الخزائن والمدائن . واثناء العدوان . تحركت فيه جينات الخيانة والعمالة . ورجع لأصوله وعبر عنها واقعيا . واشبع هذه النزعة الشيطانية . في الإحتواء والسيطرة وحب التملك . مما شكل خرقا في المعتقد والمسلك 
المدعو القريو .. حاد عن خوض غمار مواجهة ملحمة الوطن التاريخية . وحرب الناتو المقدسة . وآثر اقتسام الغنائم على المﻻحم . واستغل المحن والخطوب . وانتهز واختلس واثرى بغير حق . وتمادى خرقا . لكل البرامج والتحوﻻت الثورية . الهادفة لتغيير الواقع المتردي . فأهدر المال العام وتقول على سيف الاسﻻم . . واستغفل البسطاء والحقراء . وقام بتدجين من اغراهم بالمال . للنفوذ ضحكا على الذقون 
المدعو القريو .. هو الاخطر على ابنائنا واجيالنا . سفه كل محاوﻻت التنشئة السليمة لأبناء المجتمع الجماهيري السيد . وغيب بالمال . العقول عن الواقع والمسيرة والحال 
المتصابيء القريو .. حول مكتبه . لعقد الصفقات وقضاء المصالح . والتوقيع على افخاذ المومس والعاهرات . الشيكات والكمبياﻻت . بعيدا عن الطرح الحضاري الرائد والمسيرة المظفرة . والقيادة المنتصرة 
الخائن القريو .. عول على عرقلة المشروع الحضاري . تدجينا واحتكارا . وارتبط . بايدلوجيا واجندة خارجية . فقد ظلل الجموع . باحتكار المال والسلطة والنفوذ . وشكل مراكز قوى . لتردي الخدمات والمدفوعات . وساهم بشكل مباشر في شراء الذمم والوﻻء . والتغييب عن الواقع . ودعم فبراير من الساعات الاولى من العدوان. بمال ليبيا الغد 
( بسم الله الرحمن الرحيم . ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات . ليتخذ بعض سخريا ورحمة ربك خير مما يجمعون ) صدق الله العظيم 
يتبع في الجزء الثاني . وما خفي كان اعظم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: