الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

أوسكارات الدمع .. …..قصيده للشاعر قاسم الذيب

ابتلعتني اللقمة
وحين شربت الماء
قفز البلعوم من حنجرة الصوت
لأن العبرات كل العبرات
كانت تحضر
مهرجان توزيع
أوسكارات الدمع ..
.
ذابت أحرف اللغة
في صومعة التضاد
وحين رسمتُكِ
تلكأت فرشاة الرسم
وخطت أرجوزة لغجري
يرقص في سماء قاحلة ..
.
أتحبينني
فيَّ جنون العظمة
وفيَّ جنون العولمة
وفيَّ جنون البقر
فيَّ إنفلونزا طيور تتسكع
في قن المدن المملوءة
بأوتار أقواس
بلغ سيلها الزبى
فيَّ .. ما فيَّ
من كتب وقراطيس
يدقُ ناقوسها المُتعب ليعلن
إن الحب فيه نواقيس
ونوى .. قيسي ..
.
عجباً حروف لغتي
تباغتينني
يوماً أصرعكِ
وفي أكثر الأيام
تتقافزين على جنبيَّ
فرحة ً بتبلدي
وضاحكة ً
من صرير قلمي الأخرس ..
.
من الألف وحتى الياء
هناك مسافات
هناك نواقيس تدق
هناك دوامات تبتلع ضوء الشمس
وتتشرنق كذباً
أكذبه عذب ..
.
عجباً..
أتعجزين
أم فيكِ من الخرس
ما فيَّ
وفيكِ من الجنون
ما فيَّ
وفيكِ من اللاشيء
ما فيَّ
بحيث أبقى
كحمار يحمل إسفارا ….

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: