السبت , نوفمبر 28 2020

ضوءً خافت ….قصيده للشاعره دينا المصري

ضوءً خافت
ينبعثُ من القمرِ
ينسكبُ فوقَ الورق
أسمَعُ صوتٍ بعيد
أغنيةٍ فرنسية
لحنٌ شجيّ ..
رسائلٍ في الموقدِ
تتألم ذات احتراق
هناكَ خلفَ النار
تتراءى لي يَداكَ
تهزّ لهبَ النيران .
*
دخانِ غطَّى الفضاء،
ما أعجب تلكَ السحبْ
غريبةٌ رائحة الإحتراق
حين يلتهبُ الموقد
” برسائل زرقاء “
وضبابٌ أزرقُ رطبْ
اشتعالِ . اشتعالِ
لا يَستطيعُ الدمع إخمادهُ
و لهيبُ أزرق بارد بارد
لا يدفئَ أحد .
*
أمْسِيهٍ للأَلمْ،
مرّتِ الساعاتُ
ببطءٍ وحَزْمٍ وسكينهْ
والخمرِ كؤوسَاً من ندَمْ
كأسُكَ يا العاشقُ الحيرانْ
شعورنا غريبٌ هذا المساء،
نفْتقدُ رفيق الليلَ
مساءَ الخَير إيُّها الأرَقْ
أرجوك أرحل ..
إيُّها النُعاس، أشتاقُكَ
أين أنتَ الآن !!!

….دينا….

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: