الأحد , ديسمبر 6 2020

ﻻني احببتك ….قصيده للشاعر رافد الطاهري

ﻻني احببتك
ستجديني انتظرك
تحت نفس الشجرة الوحيدة
على الكورنيش اﻻخير
كما تصورتيني ؟
نعم وجهي نحو الشط
وقفاي على جذعها متكئ
ولكن الجديد ان اﻻمن طوقها بحاجز كونكريتي ، ﻻتخطئي !!
للبالوعة كان
فهي الوحيدة التي لو أصابها
تفجير انتحاري
لفاضت المدن اﻻخرى …
ﻻنها البالوعة الوحيدة في البلد
وحاشة حكومتي ان تهتم بالشجرة !!
فاخر همها ..
ستجديني هناك انتظر
فعجلي ، وأن سيارة مشبوهة تقف قربي
واﻻمن غادر المكان
وبقي الناس يزاولون عملهم
وما يفعلون والى اين ؟!
وهذا ديدن حياتهم
ان لم تجديني ؟ .. ففي اكياس الجثث !
ستلقين آخر نظراتك علي
المتعة في بلدي القتل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: