الأربعاء , نوفمبر 25 2020

د.عصام عبد الله يكتب ….السياحة المصرية صناعة و ليست تسول سيدي الوزير !

صناعة السياحة تتطلب الكثير من العمل و الجهد و التخطيط الاستراتيجي و علي خط موازي لابد من نشر الثقافة السياحية للعاملين بهذا القطاع و العامة . لذلك تعتمد صناعة السياحة علي العامل البشري بشكل واضح . و مصر التي فاقت من مخدر الربيع العربي تقوم الان بأصلاحات صعبة لملاحقة التطوير الحضاري في ظروف قاسية كلنا نعرفها . و كما يقول الجميع علي المقاهي و علي صفحات الفيس بوك يجب ترتيب البيت من الداخل كي نستطيع العيش به و نستضيف من يريد زيارتنا بكرامة و احترام . و بديهي أن هناك حرب علي الاقتصاد المصري كلنا نعلمها و تحاول الدولة بكل الطرق النهوض بالاقتصاد و ذلك من خلال اعادة كيان هيكلة الدولة المصرية بعد انهيار شاهده العالم و عاشة شعب مصر . و أهم المشاكل التي يواجهها المواطن المصري الان هي الأمن علي الحدود الذي يصوره الاعلام المصري و الأجنبي بأنه أمن في صراع يومي لكثرة الأحداث الدامية التي تمر بها الحدود و الأراضي المصرية . و من أسس صناعة السياحة و معروف للعالم هو الأمن و الأمان و اذا قلنا أن الامن المصري حقق نتائج طيبة لتطوير الامن هذا لا يعني أن نسبة الامن في مصر تصل ال 100% كا خطوة أولي لعودة السياحة , و كان أولي أن يتم تجديد منظومة السياحة العقيمة التي تطورت في بلاد العالم !!! , نتحدث أيضا عن تطوير منظومة النظافة و التجميل لمدن مصر خاصة المدن السياحية , فا اذا ما تحقق ألامن و تطورت منظومة النظافة سياتي السياح الي مصر بدون تسويق المعارض المكلف ….. و السؤال هو أن معرض برلين معروف بأنه من أهم المعارض السياحية علي مستوي العالم كان أولي عمل برنامج لتجهيز كوادر نابغة لمستقبل السياحة و ارسال شباب من دارسي الدراسات العليا و بعض الطلاب المميزين الدارسين في معاهد و كليات السياحة و معاهد و كليات الاقتصاد و معاهد و كليات الصحافة و الاعلام . كي يتعلموا و يشاهدو هذه المحافل العالمية و قرائة تقاريرهم بعد العودة و مناقشتها من خلال لجنة ذات خبرة عظيمة مكونة من اساتذة و خبراء في الاعلام و السينما و السياحة و علم النفس . كان أولي أن تعلن أن مصر في طريقها لعمل صناعة حديثة للسياحة بدلا من ان تطلب الذهاب الي مصر لان عمال صناعة السياحة جائعون ….. هل تعلم يا سيدي الوزير أن مصر صرفت علي بلاد أوربا معونات مالية و معونات غذائية أبان الحروب في أوربا , هل تعلم سيدي الوزير أن لمصر حق أنتفاع عند ألاوربيين لمكاسبهم السياحية من خلال مشاهدة الاثار المصرية في متاحفهم التي تم سرقتها من مصر ؟ , هل تعلم أن مصر دولة يتم دراسة تاريخها في كل مدارس العالم في الصف الرابع و الخامس و رغبة مشاهدة مصر عند الاوربيين موجودة من الصغر ؟
صناعة السياحة تتطلب نشر الثقافة السياحية عبر الاعلام المصري للمواطن المصري باشراف وزارة السياحة و علي وزارة السياحة أن تحارب لنشر الثقافة السياحية في المدارس و المعاهد و الجامعات
علي وزارة السياحة أن تحارب من أجل نظافة شوارع مصر و الاشراف علي هذه النظافة كي تكون مصر بلد سياحي للمواطن المصري قبل ان تكون سياحية للاجانب ؟ , سامحك الله في التسول أو الشحاتة بالتعبير المصري , كيف سيحترمنا السائح حين يأتي ؟
و لك الله يا مصر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: