السبت , نوفمبر 28 2020

حاتم البلك يكتب علي الفيس …..الهجوم على البردعه

الهجوم الاعلامى الشرس والمنظم الذى تتعرض له سيناء الحبيبه يذكرنا بما وقع فى ابان نكسه وهزيمه ١٩٦٧ ، والتى وقعت فيها هزيمه اكبر الجيوش العربيه ومنها مصر وسوريا والاردن وتمت فيه احتلال الكيان الصهيونى لسيناء والجولان السورى والقدس وغالبيه اراضى فلسطين خلال ستته ايام فقط حيث حملت اجهزه الاعلام فى مصر فى حينه مسؤليه الهزيمه والنكسه واحتلال سيناء والجولان والقدس لابناء سيناء ومسكت فى البردعه وظهرت مقوله الخيانه من ابناء سيناء هى السبب للنكسه ولولا عدم تعاون ابناء سيناء فى المعركه لكان النصر حليف الجيوش العربيه وانه كان فى مقدور ابناء سيناء التصدى للصهاينه ومنع سقوط القدس والحولان وسيناء وهو مانلحظه هذه الايام من الهجوم على سيناء الحبيبه وتحميل البردعه اى سيناء المسؤليه و اسباب الفشل فى مواجهه الشرطه للجماعات التكفيريه او تعرضها لكوارث امنيه و اخفاقات محاربه الارهاب فى سيناء وهو نفس المنهج والسلوك الذى نتعرض له فى هجمات اعلاميه شرسه منظمه فى الفتره الحاليه فى وسائل الاعلام من قنوات تلفزيونيه فضائيه وصحف قوميه محسوبه على النظام

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: