الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

الأم….قصيده للشاعر فائق موسي

ملاكٌ توَّجتْــــهُ يدُ الجَــــــــــلالِ
على عــرشِ الأمومةِ باكْتمـــالِ
هِــــي الأمُّ التي حمـــلتْ جــنيناً
لسرِّ الخَــلقِ , منْ بعدِ الوِصالِ
وأنجـــبتِ الحيَـــــاةَ وكلَّ حَـــيٍّ
لها في خافقيــــــهِ من الشِّمـــالِ
وأرضعتِ اللَّبـــانَ على حنَـــانٍ
كنـــــــوزاً من جواهـر أو لآلي
وكم سهرت على طِــفلٍ رضيعٍ
وأحيتْ فيه ظلمــــاتِ اللَّيــــالي
وربّت بالشَّــــــقاءِ عظيمَ جــيلٍ
تألقّ بالنِّسَــــاء وبالرجَـــــــــالِ
همومُ الأمِ ليسَ لَهـــا مثيـــــــلٌ
ينوءُ بحملها أسُّ الجِـــــــــبالِ
لمدرسة الأمومةِ خــيرُ عِلــــــمٍ
توشّـــــح بالكرامة والمَعَـــالي
فهذي الأمّ – يا أبنــــــاءُ! قلــبٌ
يفيضُ على الورى حُسنَ الخِصالِ
بعيد الأم أرسمُهـــــا حُــــروفاً
وفاءً , تعتلي قممَ الجَمَــــــــــالِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: