الخميس , ديسمبر 3 2020

لازلت أذكرك هناك…..فصيده للشاعر ناصر علي

(1)

لازلت أذكرك هناك
الراية السَّوداء تخفق فى الفضاء
والشَّمس تعصب رأسها بغلالةٍ حمراءٍ
والنَّخلة الشَّمطاء تُحني جذعها
فترتقيها سُلَّماً حتى النُّجوم
وبسعفةٍ خضراءٍ ترسم قصيدتك على وجه السَّماء

(2)
لازلت أذكرك هناك
عيناك تبحث فى وجوه النَّهر عن وجهٍ قديمٍ
أتُراه وجه مدينتك
والنهر يغسل شعرها المجدول باليَّاسمين؟!!

قدماك تبحث عن أثار غزالةٍ مرت هنا
أتُراك تمنح للطريق يقينه المسلوب؟!!

هذى السلال في يديّك ….لمن تكون؟!!
أتُراك تجمع للظِّلال نشيجها المكتوم؟!!
سؤالها المشنوق فى الحدقات ؟!!
أتُراك تغزل من أنين النايّ
ّشالاً للصَّبايا الحائرات؟!!

(3)
مازلت تؤمن بالحياة وبالقصيدة؟!!
هذى قصيدتك الأخيرة
الدَّم أسرع من يسافر بالقصيدة !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: