الخميس , نوفمبر 26 2020

“الخارجية”: وفد مصري يتجه إلى روما قريبا لمتابعة قضية الطالب الإيطالي

قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم الخارجية، إن الجانب المصري يتابع الاتصالات الجارية بشأن قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، وإنها تتم بشكل جيدة بين الأجهزة في البلدين.

وأوضح أن الجانب الإيطالي يثني على ما وجده من تعاون وتنسيق في زيارة النائب العام الإيطالي الأخيرة لمصر، معلنًا زيارة قريبة لعدد من المسؤولين المصريين إلى روما لم تحدد بعد بشأن هذه القضية.

وأوضح أبوزيد، في تصريحات لعدد من المحررين الدبلوماسيين اليوم، إن حوار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع أكبر الصحف الإيطالية مؤخرًا كان له صدى إيجابي، مشيرًا إلى أن هناك أفكار كثيرة تستهدف تجاوز تلك الأزمة بما يرضي الجانب الإيطالي، وأن التعاون القائم على أرض الواقع بين البلدين أكبر دليل وبرهان للتعامل مع هذه الأزمة بأكبر قدر من الجدية والشفافية.

ونوه بأن السيسي رحب بفكرة إيفاد وفد أمني ايطالي، ما يؤكد أن مصر ليس لديها شيء تخفيه أو الشعور بتورطها في هذا الموضوع، ونسعى لشرح التعاون القائم وتوضيح أنه لا يمكن لاي جهة مصرية أن تنخرط في هذا الأمر.

وردًا على قضية المصري المختفي في إيطاليا منذ 5 أشهر، قال أبوزيد، إن السفارة المصرية في روما تتابع قضيته منذ اليوم الأول لاختفائه، وهناك العديد مثل تلك الحوادث التي تتعامل معها بعثات مصر في الخارج، ولكن لا تعرض في الإعلام لكثرتها، مؤكدًا أن السفارة المصرية في روما تواصلت مع القطاع القنصلي الإيطالي والبحث الجنائي، وأجرت اتصالات مع مدير أمن روما نفسه، ووزعت صورة المصري على نقاط الشرطة ومحطات المترو، والأمن ألقى القبض على أحد المشتبه فيهم حول سبب اختفائه.

وعن تأمين السفارات المصرية في الخارج، في الوقت التي تشهد فيه بعض العواصم هجمات إرهابية بعد أسطنبول وبروكسل، أكد المتحدث أحمد أبوزيد، أن وزارة الخارجية تتابع الأوضاع الأمنية في بعثات مصر بالخارج، ويتم تكثيفها من خلال طلب المزيد من عمليات التأمين والإجراءات الاحترازية، وأن تتم بصفة دورية، مشددًا على عدم تخفيض أي عناصر من العناصر الدبلوماسية المصرية بالخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: