الجمعة , سبتمبر 18 2020

د.أحمد صالح أل زارب يكتب ….التقليد الأعمى:

التقليد هو انتقال ألوان السلوك أو المظاهر التنفيذية من فرد إلى آخر،وقد نعى القرآن الكريم على الكافرين تقليدهم لآبائهم أو ساداتهم دون فكر وروية وأعمال عقل فيما يقوله أو يفعله هؤلاء من الآيات التي أنكر الله سبحانه وتعالى فيها تقليد الكافرين لآبائهم،قوله تعالى:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ}.
وقوله تعالى:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ}.
جاء في معنى هاتين الآيتين،أن الكفار إذا قيل لهم كلوا مما أحل الله لكم ودعوا خطوات الشيطان وطريقه،واعملوا بما انزل الله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم استكبروا عن الإذعان للحق وقالوا:”بل نأتم بآبائنا فهم خير منا،نتبع ما وجدناهم عليه من تحليل ما أحلوا وتحريم ما حرموا.فأنكر الله عليهم ذلك التقليد لآبائهم الذين لا يعقلون من أمر الله شيئا ولا هم مصيبون حقا ولا مدركون رشدا.
 إذا كان التقليد في الحق،فهو أصل من أصول الدين وعصمة من عصم المؤمنين،ومصداق ذلك ما أثبته الله على لسان نبيه يوسف عليه السلام في قوله تعالى:{قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ*وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ}.
إن التقليد الذي نعاه الله على الكافرين،هو ذلك التقليد الأعمى الذي يؤدي بالمرء إلى عدم إدراك الأمور على حقيقتها،فلا يفرق بين الحق والباطل والخير والشر.وقد كان هذا حال الكافرين الذين استقرت في نفوسهم عبادة الأوثان،فأعمتهم عن البراهين الواضحة التي تؤكد بطلان عبادتهم وفساد عقيدتهم،ولذلك فقد شبههم الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم بالأغنام التي ينادي عليها الراعي فلا تسمع إلا دعاءه ونداءه ولا تفقه ما يقول.قال تعالى:{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ*وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: