الأحد , نوفمبر 29 2020

فقر…قصيده للشاعره ربي نظير بطيخ

في كلِّ موتٍ
ترْحَلُ قصيدةٌ
و يكْبُرُ في روحيَ الفراغُ
و يتمدّدُ…
الأغنياءُ …
مُتْرفونَ حتّى في موتِهِمْ
الفقيرُ ….
علامةُ اسْتفْهامٍ عاجِزة ٌ
تبْحَثُ عنْ وطنٍ في منْفى
هذا الصّباحُ
و تِلكَ السّماءُ الغائمةُ
في عجْزِها
منْفى لعُشَّاقِ الفضيلةِ و الجمالِ
كلُّ هذا الكونِ
كلُّ تِلْكَ العناصرِ
و الأمْنياتِ
فقيرٌ
و نحنُ كذلِكَ
فقراءٌ
مُعْدمونَ
نسْتجْدي فتاتَ الحُلْمِ
منْ ندىً على خدِّ زهرةٍ
أو منْ صوتِ قُبَّرةٍ صغيرةٍ
تسْكُنُ فضاءَ الرّوحْ

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: