الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

حمدي عبد العزيز يكتب علي الفيس ….حكومة تدفع بالمجتمع إلى المزيد من التأزم

وزارة التموين غافلة عن صعوبة وصول المواد التموينية إلى الأقاليم
والشركة القابضة التي تحتكر توريد المواد التموينية تفرض سلعاً معينة على أصحاب البطاقات التموينية والموزعون بدورهم يضطرون لفرض حصص لاتكفي من السلع الضرورية ( إذا ماوجدت) مثل الزيت والأرز لندرة ماتورده الشركة القابضة من هذه السلع مع أن هذه السلع تحديداً هي التي تحتاج دعم الدولة لمواطنيها من محدودي الدخل

ومتعهدي النقل يطلبون أتوات من موزعي المواد التموينية فيهرب من ذلك بعض الموزعون ليقبل موزعون آخرون ذلك فيقل المتاح من السلع أمام المواطنين أصحاب البطاقات التموينية الرقمية فيشتد الإزدحام على المجمعات الاستهلاكية والبقالين في مشاهد مليئة بالإحباط والمزلة الإنسانية تتنافى تماماً مع شعار العيش الكريم الذي طرحناه جميعاً في مواجهة سلطة مبارك الذي أسقطناه في مثل هذا اليوم من عام 2011

قلنا من قبل أن سوء إدارة أجهزة الدولة وتوجهات مسئوليها قد تودي بالجميع
وأن أحداً لايتعلم من دروس التاريخ
حتى التاريخ القريب جداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: