السبت , نوفمبر 28 2020

«التصديري للكيماويات»: خطة لإنقاذ الاقتصاد من ثلاثة محاور تتضمن إنشاء 50 ألف مصنع خلال السنوات الخمس القادمة

طالب الدكتور هاني قسيس، وكيل المجلس التصديري للصناعات الكيماوية الحكومة بوضع خطه لإنقاذ الاقتصاد ترتكز علي محاور ثلاثة التشغيل، التحويل، التصدير، مؤكدًا أنه لن يتحقق هذا إلا من خلال رواية تفصيلية تتضمن العمل علي إنشاء 50 ألف مصنع صغير خلال 5 سنوات يكبر من بينها “وبنسبة تتراوح وفقا لتقديرات منظمه العمل الدوليه ما بين 3 و4%” مصانع تتجه إلي العالمية وتخرج بصادراتها إلي الأسواق الدولية.

قال “قسيس” إن التصدير هو الذي سيخرج البلاد من أزمتها الحالية باعتباره مصدرًا أساسيًا للعملة الصعبة وهو العمود الفقري الذي حافظ علي الاقتصاد خلال الفترة الماضية، مشددًا علي حاجتنا للوصول برقم الصادرات إلي 50 مليار دولار سنويًا علي الأقل وهو ما يعني الحاجة إلي 1000 مصنع يصل حجم صادرات كل منها علي الأقل نحو 50 مليون دولار.

وأضاف “قسيس” أن عدد المصانع المصدرة حاليًا والتي تحقق ارقام تصديرية لا يتجاوز الـ 200 مصنع موضحا ان إقرار مساندة إضافية بواقع 50 % لمدة عام من شأنه أن يحفز المصانع القائمة علي زيادة صادراتها بنسبة تتراوح ما بين 20 و30% ليعوض النقص في الصادرات خلال العام الماضي ليحقق زياده في الصادرات تتراوح مابين 1 و1.5 مليار دولار إلا أنه لن يحفز علي ظهور مصدرين جدد.

قال “قسيس” إن الفترة الماضية لم تشهد توسعات صناعية أو إقامة مصانع جديدة، لافتا إلى أن التركيز علي دمياط والروبيكي والقاهرة الجديدة لن يحدث الطفرة المرغوب فيها.

وشدد “قسيس” علي أهمية أن تقام تجمعات وتكتلات صناعية في المناطق ذات الكثافة السكنية المرتفعة كثيفة العمالة، مشيرا الي الحاجة الي ضخ استثمارات صناعية جديدة في مدن كالسادس من اكتوبر والسادات وبدر وبني سويف والعاشر من رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: