الأربعاء , نوفمبر 25 2020

هاني مباشر يكتب علي الفيس ….يا محاسن الصدف

“إبراهيم البكراوي أحد أعضاء سرايا جند الخلافة التابعة لداعش”..
و المشتبه الأول في تنفبذ هجمات بروكسل..
رحلته تركيا لبلجيكا في يونيو 2015..
و بالصدفة وعلى غير العادة أن من يلعن عن ذلك الأمر وقتها هو..
“المتحدث بإسم الرئاسة التركية” و ليس “المتحدث بإسم الداخلية التركية”..
و يا محاسن الصدف..
قبل أحداث بروكسل بأسبوع بالضبط..
“جبهة النصرة” في سوريا تعلن عن إنشاء “جيش الفسطاط”..
و تركيا على الرغم من قيامها بإدراجها للجبهة كمنظمة إرهابية..
تتوقف عن ضرب معسكراتها و تحركات قواتها..
و الدور القطري في تمويلها يتراجع بشكل مريب للغاية..
بكل هذه الصدف الغريبة..
نحن أمام فصل من مسرحية عبثية و ستكون أكثر دموية..
مصر حذرت منها مبكرا..
و قرأ قادتها المشهد..
و تحديدا منذ واقعة إعلان محمد مرسي للجهاد في سوريا..
في 15 يونيو 2013 الصالة المغطاة في استاد القاهرة..
في مؤتمر الأمة المصرية لدعم الثورة السورية …
ليلتها المؤسسة العسكرية المصرية..
و جهت رسالة للكل للخارج قبل الداخل..
يارب نفهم وعظم الله أجركم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: