الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

الى ام البنين….قصيده للشاعر عباس ثائر الحسناوي

الى ام البنين

ادخل القصيدة
مدثرا بالخوف
ملتحفا (الياويل)
وكي اخرج من القصيدة
المتخمة بالشظايا ولوعات الجنود،
سالما
اقرأ الفاتحة لام البنين!

وحتى اصل كاملا،رأسي يُطابقّني، جسمي
بريء من مراودة شظية ما
أو احمرار
تركته قبلة لرصاصة غريبة
جراء الحرب التي لم يبلغ الجندي فيها
السن الكامل للقبر!
في هذه الحرب الطاعنة في السن
اذا اردتُ الوصل لأحتضن أمي
الطاعنة في حب الله
الدافء جيبها
لكثرة تزاحم الادعية فيه
أقرأ الفاتحة لام البنين
وأصل!

لِأفلت من يد الحرب القابضة عليّ
مثل طفل قابض يده على نقود
كانت معايدة له
اقرأ الفاتحة لام البنين، ثم انجو من فم الحرب
المنشغل بالحديث عن رأسي
وكيف لايزال مركبا على عنقي!
والموت يد تفقه معنى القطاف
تبحث عن الفكر الذي اينع!

كلما طالت الاظافر لخدشي
اقرأ الفاتحة لام البنين وانجو
اظن ان هذه السورة نزلت
تكريما لامراة لم تبخل
على الله ان تسقط قمرا عظيما من اجله!

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: